لا إصابات كورونا بعد تلقي اللقاح بين غالبية الأمريكيين

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ذكرت بيانات صادرة عن المركز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) إنه لم يكن هناك حالات إصابة بعد اللقاح أدت إلى دخول المستشفى أو الوفاة لأكثر من 99.99% من الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد كوفيد-19.

وتسلط البيانات الضوء على ما أبرزه خبراء الصحة البارزون في البلاد لأشهر، وهو أن اللقاحات التي تكافح فيروس كورونا المستجد فعالة للغاية في الوقاية من الإصابة بالأمراض الخطيرة والوفاة نتيجة "كوفيد-19"، وأنها أفضل طريقة في البلاد لإبطاء الجائحة، وتجنب المزيد من المعاناة.

وأبلغت مراكز السيطرة على الأمراض عن 6،587 حالة إصابة بـ كوفيد-19 بعد تلقي اللقاح اعتباراً من 26 يوليو/تموز، بما في ذلك 6،239 حالة دخول إلى المستشفى، و1،263 حالة وفاة.

وفي ذلك الوقت، تم تطعيم أكثر من 163 مليون شخص في الولايات المتحدة بشكل كامل ضد الفيروس.

وعند تقسيم حالات الإصابة الخطيرة بعد اللقاح على إجمالي السكان الذين تلقوا التلقيح بالكامل، تُظهر النتيجة تعرض أقل من 0.004% من الأشخاص المحصنين بالكامل لحالة إصابة أدت إلى دخول المستشفى، وبلغ عدد الأشخاص المطعمين بالكامل الذين ماتوا بسبب حالة اختراق لـ كوفيد-19 أقل من 0.001%.

وحدثت معظم حالات العدوى بعد تلقي اللقاح حوالي 74% منها، بين البالغين الذين بلغت أعمارهم 65 عاماً، أو أكثر.

ومنذ مايو/أيار، ركزت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها على التحقيق في حالات كوفيد-19 التي استدعت الذهاب للمستشفى فقط، أو الحالات المميتة منها بين الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل.

وشاركت الوكالة دراسة هذا الأسبوع أظهرت أن متغير "دلتا" ينتج كميات مماثلة من الفيروس في الأشخاص المطعمين وغير المطعمين عند إصابتهم.

ويواصل الخبراء القول إن التطعيم يقلل من احتمالية الإصابة بـ"كوفيد-19" في المقام الأول.

ولكن، بالنسبة لأولئك الذين يصابون بالعدوى، تشير النتائج إلى أنه يمكن أن يكون لديهم ميل مماثل لنشره مثل الأشخاص غير المحصنين.

 

نشر