مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية: يمكن للملقحين نشر عدوى فيروس كورونا

صحة
نشر
8 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- صرحت الدكتورة روشيل والينسكي، مديرة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الخميس، أن الأشخاص الذين تلقوا التطعيم بالكامل والذين أصيبوا بعدوى اختراق كوفيد-19 يمكنهم أن ينقلوا الفيروس.

وقالت والينسكي لـCNN :"لقاحاتنا فعالة بشكل جيد للغاية، إنها تواصل فعاليتها ضد (متحور) دلتا بشكل جيد، فيما يتعلق بالإصابة بالمرض الشديد والوفاة - إنها تمنع ذلك، ولكن ما لا يمكنها فعله بعد الآن هو منع انتقال العدوى."

وأوضحت والينسكي أن هذا هو سبب تغيير مراكز مكافحة الأمراض توجيهاته الأسبوع الماضي، وتوصي الآن حتى الأشخاص الذين تلقوا التطعيم بارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة مرة أخرى.

وفي الأسبوع الماضي، أصدرت الوكالة دراسة أظهرت أن متحور "دلتا" ينتج كميات مماثلة من الفيروس لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح وغير الملقحين على حد سواء إذا أصيبوا بالعدوى، وتشير البيانات إلى أن الأشخاص الذين تلقوا التطعيم والذين أصيبوا بعدوى اختراق قد يكون لديهم ميل مماثل لنشر الفيروس مثل غير الملقحين.

وتوصي والينسكي بارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة "إذا كنت ستعود إلى المنزل إلى شخص لم يتلق التطعيم بعد، أو إلى شخص لا يمكنه تلقي التطعيم، أو شخص قد يكون مصابًا بنقص المناعة أو ضعيفًا بعض الشيء، أو شخص مصاب بأمراض مصاحبة تعرضه لخطر كبير".

وغذى متحور "دلتا" الخطير الموجة الأخيرة من حالات الإصابة بكوفيد-19 في أمريكا، وإذا لم يتلق المزيد من الأمريكيين التطعيم أو رفضوا ارتداء الكمامات، فقد تشهد البلاد قريبًا "عدة مئات الآلاف من حالات الإصابة يوميًا"، على غرار موجة الشتاء،حسبما ذكرته والينسكي.

ولفتت والينسكي إلى أنه بينما شهدت الولايات الأمريكية عبر الجنوب - بما في ذلك فلوريدا ولويزيانا - ارتفاعات هائلة في حالات الإصابة، إلا أنها لم تصل إلى ذروتها حتى الآن.

المتحور التالي في الجوار 

ويقول الخبراء إن تطعيم المزيد من الأشخاص لن يساعد فقط في سحق هذه الزيادة، بل سيساعد على منع ظهور متحورات أخرى، يحتمل أن تكون أكثر عدوانية، في المستقبل.

وصرح الأدميرال بريت جيروير، الذي شارك في خلية العمل الخاصة بمكافحة الفيروس في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، أن "المتحور التالي في الجوار، إذا لم يتم تطعيم الجميع".

وأضاف: "أنا فقط أتوسل إلى الشعب الأمريكي أن يفهم أنه من أجل هزيمة هذا الفيروس، يجب أن نرفع مستوى مناعة الجميع، وهذا هو الحال ببساطة".

وتلقى نحو 58.2% من سكان الولايات المتحدة جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد-19، بحسب بيانات مراكز مكافحة الأمراض، بينما تلقى نحو 49.9% التطعيم بالكامل.

وكانت هناك بعض الأخبار المشجعة الخميس، حين غرد مدير البيانات بالبيت الأبيض الدكتور سايروس شاهبار عبر تويتر بأنه كان هناك أكبر عدد من الجرعات التي سُجلت في يوم واحد خلال أكثر من شهر.

وقال إنه تم تسجيل أكثر من 864،000 جرعة مقارنة بإجمالي اليوم السابق، بما في ذلك حوالي 585،000 شخص حصلوا على الجرعة الأولى.

وأشار المدير السابق لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الدكتور توم فريدن الأربعاء إنه خلال الأسابيع المقبلة، من المرجح أن تصل الزيادات إلى جميع أنحاء الولايات المتحدة، وليس فقط المناطق ذات معدلات التطعيم المنخفضة.

وأضاف فريدن أن الفاشيات، مع ذلك، لن تكون قوية في المناطق ذات تغطية التطعيم الأعلى.

مع زيادة حالات الإصابة، من المرجح أن يرتفع عدد حالات دخول المستشفى والوفيات أيضًا، وفقًا لتوقعات المجموعة التي نشرتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها الأربعاء.

وتتوقع البيانات أن يتم تسجيل ما مجموعه 624،000 إلى 642،000 حالة وفاة بحلول 28 أغسطس/ آب الجاري.

واعتبارًا من يوم الأربعاء، كان هناك 614،342 حالة وفاة ناجمة عن كوفيد-19 في الولايات المتحدة، وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

وإذا لم تكن محميًا من كوفيد-19، فمن المحتمل أن يصيبك الفيروس، وفقًا لما قاله مايكل أوسترهولم، مدير مركز أبحاث وسياسات الأمراض المعدية في جامعة مينيسوتا، لـ CNN الأربعاء.

ولحسن الحظ، يبدو أن اللقاحات المتاحة تقدم دفاعًا قويًا ضد متحور دلتا، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأمراض الشديدة والوفيات، على حد قول فريدن.

وقالت المحللة الطبية في شبكة سي إن إن لدى CNN، لينا وين، الأربعاء : "نحن في حالة حرب مع هذا الفيروس الذي قتل بالفعل أكثر من 610 آلاف أمريكي، ولدينا الآن الأدوات مع اللقاحات والكمامات لوقف المزيد من الموت والمعاناة والدمار".

يمكن أن تضع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية استراتيجية لجرعات معززة من اللقاح الشهر المقبل

وفي هذه الأثناء، مع ظهور المزيد من الأسئلة حول ما إذا كان الأمريكيون الملقحون بالكامل سيحتاجون إلى جرعات معززة، قال مسؤول في إدارة بايدن لـ CNN إن المناقشات الداخلية في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تركزت حول جدول زمني مبكر في سبتمبر/ أيلول المقبل لوضع استراتيجية.

وستطبق هذه الاستراتيجية على جميع الأشخاص الملقحين.

وقال المسؤول إنه من المتوقع اتخاذ قرار بشأن أولئك الذين يعانون من ضعف المناعة ويواجهون مخاطر أكبر من الإصابة بكوفيد-19 في وقت قريب.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أشار الدكتور أنتوني فاوتشي إلى أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة قد يحتاجون إلى حماية إضافية بعد تلقي لقاح كوفيد-19 وهناك جهد لجعل اللقاحات المعززة متاحة لهؤلاء الأشخاص "قريبًا جدًا".

وقال فاوتشي خلال حدث افتراضي استضافته حاكم ولاية فرجينيا رالف نورثهام الثلاثاء "هناك الأفراد الذين يعانون من ضعف المناعة، على سبيل المثال، مرضى زراعة الأعضاء، والمرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي للسرطان، والمرضى الذين يخضعون لنظام مثبط للمناعة لعلاج أمراض المناعة الذاتية"، وأضاف "هؤلاء الأفراد الذين نعرفهم دائمًا تقريبًا ليس لديهم استجابة كافية، لذا فإن الحاجة إلى منحهم دفعة إضافية تظهر بشكل أكبر بكثير من عامة السكان."

والتقى مستشارو اللقاحات في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها لمناقشة ما إذا كان الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة قد يحتاجون إلى حماية إضافية من اللقاح المعزز ولكنهم لم يقدموا توصية أو يصوتوا على التوجيهات.

ويوم الأربعاء، قال الجراح الأمريكي العام فيفيك مورثي إن توصية من الحكومة الفيدرالية بشأن معززات اللقاح ستأتي "في حال وعندما" يوجد دليل على أن ارتفاع الإصابات ناتج عن انخفاض مناعة اللقاح.

وأضاف مورثي "أدرك أن الأطباء الفرديين ومرضاهم قد يتخذون قرارًا ... حول ... الحصول على جرعة إضافية وقد يكون ذلك كما هو ولكن رسميًا، لا يمكننا تقديم هذه التوصية حتى الآن حتى نشعر أن البيانات واضحة وتشير إلى أن الجرعات المعززة مطلوبة".

نشر