هل أنت عرضة لها؟ إليك مسببات التخثرات الوريدية وطرق الوقاية منها

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تصل التقديرات العالمية للوفيات الناجمة عن التخثّرات الوريدية إلى أكثر من 3 ملايين حالة وفاة، بحسب ما ذكره فيديو نشرته المنصة الرئيسية للتوعية الصحية بوزارة الصحة السعودية، "عش بصحة" على "تويتر".

وتُعتبر الخثرة الوريدية كتلة شبه صلبة من الدم في الوريد، وهو مرض يشتمل تخثر الأوردة العميقة، والجلطة الرئوية.

ويصيب تخثر الأوردة العميقة الساقين، وتكمن خطورته في تفتت جزء من الجلطة، وانتقاله إلى الرئتين.

أما الجلطة الرئوية، والتي قد تؤدي إلى الوفاة بشكل مفاجئ، فهي عبارة عن انتقال جزء من الجلطة للرئتين.

ويزيد التمدّد لفترة طويلة في الفراش من احتمال التعرض للخثرة الوريدية، والجلطة، وخاصةً قبل إجراء عملية جراحية، أو بعدها.

بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالتخثرات الوريدية:

  • السمنة
  • تقدم العمر
  • الإقامة الطويلة في الفراش وعدم الحركة
  • العمليات الجراحية
  • الكسور في الأطراف السفلية، والعمود الفقري
  • الحمل والهرمونات
  • قصور القلب وأمراض الرئة المزمنة
  • التعرض للإصابة سابقاً، أو تعرض أحد أفراد العائلة لها

وتختلف الأعراض بحسب مكان حدوثها.

وتتضمن أعراض الجلطة الوريدية العميقة الألم والتورم في الساق أو اليد، واحمرار جلد الساق، والشعور بالدفء في الساق.

وأما الجلطة الرئوية، فتشتمل أعراضها على ضيق التنفس، وألم في الصدر يزيد مع التنفس أو الكحة، وعدم انتظام ضربات القلب، والسعال مع الدم، والشعور بالدوخة.

وللوقاية من التخثرات الوريدية، يُنصح القيام بالآتي:

  •  شرب الماء
  • النشاط، والمشي بعد العمليات الجراحية (بعد التأكد من الطبيب من عدم وجود أي مانع لذلك)
  • تحريك الأرجل، والحركة عند السفر لمسافات طويلة
  • عدم وضع الساق على الساق لفترة طويلة
  • استخدام مضادات التخثر، أو الجوارب الضاغطة بحسب توجيهات الطبيب
نشر