مصر: العثور على كميات كبيرة من جرعات لقاح كورونا مُلقاه قرب قناة مائية

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية - فني معمل يحمل قنينة لقاح سينوفاك الصيني، الذي تنتجه شركة VACSERA المصرية، في 1 سبتمبر 2021.
صورة أرشيفية - فني معمل يحمل قنينة لقاح سينوفاك الصيني، الذي تنتجه شركة VACSERA المصرية، في 1 سبتمبر 2021.Credit: KHALED DESOUKI/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عُثر على عشرات الآلاف من جرعات لقاح كورونا ملقاه قرب إحدى القنوات المائية بمحافظة المنيا جنوب العاصمة المصرية.

وفتحت السلطات تحقيقًا في الواقعة، بعدما تناقل مواطنون صورًا عبر الشبكات الاجتماعية لعبوات وجرعات من لقاح كورونا.

وقرر محافظ المنيا، اللواء أسامة القاضي، "فتح تحقيق عاجل في واقعة عثور بعض أهالي قرية "إبشاق"، التابعة لمركز بني مزار، على كمية من لقاح فيروس كورونا المُستجد، ملقاة بالقرب من إحدى الترع بالقرية"، حسبما أفادت الصفحة الرسمية لمحافظة المنيا على فيسبوك.

وبدأت النيابة الإدارية التحقيق في الواقعة بموجب أمر من رئيس هيئة النيابة الإدارية، المستشار عزت أبو زيد، وفق بيان النيابة الإدارية في صفحتها عبر فيسبوك.

وقدّر مسؤولون محليون أن الكميات التي عُثر عليها تبلغ قرابة 122 ألف أمبول من لقاح سينوفارم، وفقا لما أوردته وسائل إعلام محلية بينها صحيفة "المصري اليوم".

ولم يتبين بعد سبب رمي الجرعات قرب القناة المائية، وما إذا كانت صالحة للاستخدام عندما تم رميها.

وحصل 13 مليون مصري على الجرعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا، حسب تصريحات لوزيرة الصحة هالة زايد منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي.

وبدأت مصر تصنيع لقاح سينوفاك الصيني محليًا منذ مايو/ أيار. وفي تصريحاتها الشهر الماضي، قالت وزيرة الصحة إن مصر انتهت من تصنيع 5 ملايين جرعة، لافتة أنه بداية من مطلع نوفمبر/تشرين الثاني سيتم إنتاج 300 ألف جرعة يوميًا.

وتعتمد مصر على لقاحات متنوعة، من بينها "سينوفارم، أسترازينيكا، سينوفاك، جونسون آند جونسون، مودرنا، سبوتنك في، فايزر"، التي تلقت منها أكثر من 20 مليون جرعة في سبتمبر/أيلول، بحسب زايد.

 

نشر