فاوتشي: أفراد الأسرة الملقحين بالكامل يمكنهم الاحتفال بالأعياد معًا بلا كمامات

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا كنت قد تلقيت وأفراد عائلتك اللقاح المضاد لـ"كوفيد-19" بجرعتيه المكمّلتين، فلا بأس من نزع الكمامة الواقية خلال اللقاءات العائلية في موسم الأعياد، وفق ما قاله الدكتور أنتوني فاوتشي لـ CNN، الأحد.

وأكّد مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية لـ CNN: "هذا ما سأفعله مع عائلتي".

لكن كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد لفت أيضًا إلى أنه إذا كنت تنوي السفر،  أو لست على دراية بحالة تطعيم الأشخاص من حولكم، يتوجّب عليك وضع الكمامة.

وأضاف فاوتشي: "تلقّح كي تتمكن من الاستمتاع بعطل الأعياد بسهولة، وإذا لم تفعل، فالرجاء توخّي الحذر".

وتابع: "قمْ بإجراء فحص الـPCR إذا شعرت أنّ ثمة ضرورة لذلك قبل اللقاء العائلي، لكن هذا لا يُعد بديلاً عن التطعيم. تلقّ اللقاح كي تتمتع بلقاء عائلتك وأصدقائك."

وتأتي تعليقات فاوتشي في الوقت الذي تواجه فيه الولايات المتحدة الموسم الثاني من الأعياد خلال الجائحة، لكنه الأول الذي يتوفّر خلاله لقاحات آمنة وفعالة متاحة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات وما فوق.

ورغم ذلك، لا يزال جزء كبير من الأشخاص المؤهّلين غير ملقحين.

وبحسب بيانات نشرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، الجمعة، تلقى نحو  196 مليون شخص التطعيم ضد "كوفيد-19"، ليصل معدل هولاء إلى نسبة 59% من إجمالي سكان الولايات المتحدة.

لكن حوالي نسبة 26.6% من السكان المؤهلين، أي 83 مليون شخص، لم يتلقوا بعد الجرعة الأولى من اللقاح.

من جانبه، قال الدكتور فرانسيس كولينز، مدير المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، الأحد، إن الغالبية العظمى من الوفيات الناجمة عن "كوفيد-19" حتى الآن، هذا العام، وقعت بين الأشخاص غير الملقحين.

وأوضح كولينز أنّ "أكثر من ألف شخص يموتون كل يوم، غالبيّتهم من غير الملقحين. هذا النوع من الوفيات في الإمكان تجنّبها، وحتى إن لم يكن هناك ضرورة لوفاة 100 ألف شخص في الحد الأدنى، هذا العام".

وكان متوسط ​التلقيح في الأيام السبعة الأخيرة قد ارتفع ليبلغ حوالي 36%، مقارنة مع الأسبوع السابق، ومرد جزء كبير من ذلك إلى تلقي الأطفال المؤهلين حديثًا الطعم.

تعريف "التطعيم الكامل" يبقى على حاله

تشكّل الجرعات المعزّزة عاملًا إضافيًا، بعدما وافقت كلّ من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الجمعة على حصول كل شخص بالغ على جرعة معززة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 قد سبق وتلقى أحد لقاحي "موديرنا أو "فايزر"، قبل ستة أشهر أو أكثر.

وكانت الوكالتان قد صرحتا بالفعل، أنّ كل من حصل على لقاح "جوسنون آند جونسون" منذ شهرين أو أكثر، يجب أن يحصل على جرعة معززة منه.

وقال فاوتشي إن تعريف الولايات المتحدة لمصطلح "التطعيم بالكامل" لم يتغيّر، أي الحصول على جرعتين من اللقاح ضمن إطار زمني محدّد، لكن من المحتمل أن تتغيّر هذه الإرشادات مع صدور المزيد من البيانات.

وأوضح فاوتشي لـCNN أن الحصول على "جرعتين في إطار زمني، يعني أنك قد تلقيت لقاحًا كاملًا، لكن الأمر الذي نريد أن يفهمه الناس، ليس فعالية اللقاح، لأنّه فعّال، بل كم تستمر هذه الفعالية".

وتابع فاوتشي: "سنلقي نظرة الآن على استدامة الجرعة المعززة، وسوف نتابع الأشخاص الذين تلقوها".

وأشار فاوتشي إلى أنه لا ينبغي أن ينسى الناس حقيقة أكيدة وهي أنّ المبادئ التوجيهية قد تتغيّر مع مرور الوقت".

وأكّد على أهمية تلقي اللقاحات والجرعات المعزّزة خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث أشار إلى أن الزيادة الطفيفة في الحالات "ليست غير متوقعة" خلال الشتاء.

وقال إن الأشخاص المؤهلين للحصول على اللقاحات، ولكنهم غير ملقحين يشكلون خطرًا ليس فقط على أنفسهم، إنّما على غيرهم من الأشخاص غير الملقحين، لا "بل أنّ هذا الخطر يطال أيضًا الأشخاص الملقحين، إذ لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100%".

وأضاف فاوتشي: "ثمة الكثير من الفيروسات المنتشرة في كل مكان، ونعلم أن هناك حالات اختراق للقاح ما يفسّر زيادة عدد الإصابات".

وخلص إلى أنّ "القاسم المشترك لكل هذه البيانات، أنه يجب تلقي اللقاح إذا لم تقدم على ذلك بعد، ويجب تلقي الجرعة المعززة إذا سبق وتطعّمت".