الولايات المتحدة تشحن 9 ملايين جرعة لقاح جديدة إلى إفريقيا وسط انتشار متحور أوميكرون

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تعتزم الولايات المتحدة شحن 11 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا إلى الخارج، الجمعة، من ضمنها 9 ملايين جرعة إلى إفريقيا ومليونين آخرين إلى دول أخرى حول العالم.

وسيأتي ذلك في إعلان منسق الاستجابة لكوفيد-19 في البيت الأبيض، جيف زينتس، خلال إحاطة فريق الاستجابة لكوفيد-19 اليوم، وفقًا للتصريحات التي حصلت عليها CNN.

ويأتي ذلك في أعقاب إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، أن الإدارة سترسل أكثر من 200 مليون جرعة إلى الخارج في غضون 100 يوم، لتسريع عملية التسليم إلى البلدان عالية المخاطر.

وقال زينتس:" كان الرئيس واضحًا منذ البداية: إذا أردنا حماية الشعب الأمريكي واقتصادنا، فيجب علينا هزيمة الفيروس في كل مكان.. هذا يعني أنه يجب علينا ضمان تلقيح بقية العالم.. وتحت قيادة الرئيس بايدن، تقود الولايات المتحدة الطريق".

وستدفع إدارة بايدن أيضًا الشركاء الدوليين للقيام بدور أقوى في المساعدة في جهود اللقاح العالمية.

وتأتي خطوة اليوم في الوقت الذي واجهت فيه إدارة بايدن انتقادات بشأن قيود السفر الأخيرة المفروضة على ثماني دول أفريقية وسط مخاوف بشأن متحور أوميكرون.

ويذكر أن العديد من البلدان الخاضعة لحظر السفر لم يكن لديها حالة أوميكرون مؤكدة حتى الوقت الحالي.

وشبه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش حظر السفر على نطاق واسع بـ "الفصل العنصري من السفر".

وسيسلط زينتس أيضًا الضوء على التقدم الذي أحرزته إدارة بايدن في جهود التطعيم العالمية حتى الوقت الحالي، مع التزامهم بـ1.2 مليار جرعة في جميع أنحاء العالم و280 مليون جرعة تم التبرع بها وشحنها بالفعل إلى 110 دولة، وهو رقم تقول الإدارة إنه يتجاوز عدد الجرعات التي تم التبرع بها وشحنها من قبل جميع الدول الأخرى مجتمعة.