هل بلغت 16 أو 17 عامًا؟ يحقّ لك إذًا أخذ جرعة معزّزة من "فايزر/بيونتك"

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الخميس إعطاء جرعة معززة من لقاح فايزر/بيو إن تك لمن بلغوا 16 و17 عامًا. كما أوصت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها بإعطاء الجرعة المعزّزة لهذه الفئة العمرية.

إنها الجرعة المعززة الأولى من هذا اللقاح المضاد لكوفيد_19 التي سُمح بإعطائها لمن بلغو 16 و17 ربيعًا في الولايات المتحدة.

إسوى بالبالغين، بات هؤلاء الشباب مؤهلين للحصول على الجرعة المعزّزة بعد مرور ستة أشهر على تلقيهم الجرعة الثانية من "فايزر/بيو إن تك". وتشمل هذه الفئة قرابة 2،6 مليون مراهق في الولايات المتحدة الأمريكية، ليشكلوا إضافة صغيرة إلى 141 مليون بالغ مؤهلين للحصول عليها.

وقال الدكتور بيتر ماركس مدير مركز تقويم العلوم الحيوية والأبحاث التابع لإدارة الغذاء والدواء الخميس، في بيان، إنّ "لقاح فايزر-بيو إن تك المضاد لكوفيد-19، بات متوافراً للأفراد الذين يبلغون 16 عامًا وما فوق منذ قرابة سنة، وتبيّن أنّ فوائده تفوق بوضوح المخاطر المحتملة منه".

وتابع ماركس أنّه "منذ إعطاء الضوء الأخضر للمرة الأولى بتلقي اللقاح، بيّنت الأدلة أنّ فعاليته تتراجع بعد الجرعة الثانية لدى البالغين ولدى من هم في سن 16 و17 عامًا"، مضيفًا أنّ "جرعة معززة واحدة لمن هم محصّنين منذ ستة أشهر بالحد الأدنى قد تساهم في منح هذه الفئة والفئة الأكبر سنًا، حماية مستمرة لمواجهة كوفيد-19".

00:59
توب 5.. الإفراج عن السعودي المعتقل بفرنسا.. و3 جرعات فايزر تُحيد أوميكرون

وبعد ساعات، أشارت مديرة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها الدكتورة روشيل والنسكي، في بيان، إنّ الوكالة "تدعم توصيات الجرعة المعززة، وتشجّع أي فرد من عمر 16 عامًا وما فوق على تلقيها".

ولفتت والنسكي إلى أنّه رغم عدم توافر الإجابات حول متحوّر أوميكرون، إلا أنّ البيانات الأولية تشير إلى أنّ الجرعات المعززة تسمح بتوسيع نطاق الحماية وتقويتها لمكافحة "أوميكرون" والمتحورات الأخرى.

وقالت المفوضة باسم إدارة الغذاء والدواء، الدكتورة جانيت وودكوك في البيان إنّ التلقيح، والجرعات المعززة، وارتداء الكمامات الواقية وتفادي التجمعات الكبيرة ما برحت "الوسائل الأكثر فعالية" لمكافحة كوفيد-19.

وأشارت إلى أنه "خلال اللقاءات مع العائلة والأصدقاء في أماكن مغلقة لمناسبة الأعياد، لا يمكننا التخلي عن تدابير الصحة العامة الوقائية التي كانت متّبعة خلال الجائحة"، لافتة إلى "أنّ التلقيح يبقى أفضل حماية ضد كوفيد-19، مع استمرار تفشي متحوّري دلتا وأوميكرون".

وكانت شركتا "فايزر" و"بيو إن تك" قد أعلنتا الأربعاء عن البيانات الأولية التي أظهرت أنّ جرعتين من اللقاح لا تمنحا حماية كافية ضد الإصابة بمتحوّر فيروس كورونا الجديد "أوميكرون"، رغم أنهما تحميان من الإصابة بالمرض الشديد. لكنّ الشركتين وجدتا أن الجرعة المعززة تزيد الحماية بشكل كبير، بحيث تضاهي تقريبًا مستوى الحماية التي أمّنتها جرعتا اللقاح ضد السلالة السابقة من الفيروس.

وقال رئيس شركة "فايزر" ومديرها التنفيذي ألبرت بورلا، في بيان "قرار إدارة الغذاء والدواء اليوم لتوسيع نطاق الاستخدام الطارئ للجرعة المعزّزة من لقاحنا المضاد لكوفيد-19، يعتبر حجرة أساس مهمة لأننا ما زلنا متيقظين خلال تصدينا لهذا الفيروس".

وقال الدكتور أوغور ساهين، المدير التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة "بيو إن تك"، إنّ "الجرعة المعززة تزيد من مستوى المناعة، وتقوّي الحماية من كوفيد-19 لكل الشرائح العمرية التي خضعت للاختبار".

00:52
هل يمكنك خلط ومطابقة لقاحات فيروس كورونا المختلفة لدى تلقي الجرعة المعززة؟

حاليًا، في إمكان الأفراد، بدءًا من عمر 16 سنة وما فوق تلقي الجرعة المعزّزة من فايزر بعد مرور 6 أشهر على الجرعة الثانية.

من تلقوا لقاح "مودرنا"، في إمكانهم الحصول على الجرعة المعززة بدءًا من سن 18 وما فوق، مع فاصل زمني مدته 6 أشهر عن الجرعة الثانية.

من تلقوا لقاح "جونسون آند جونسون" في إمكانهم تلقي أي جرعة معزّزة من أي لقاح آخر، بعد مرور شهرين على تلقيحهم بالجرعة الأولى.

في إمكان البالغين المزج بين اللقاحات. أما من هم في سن 16 و17 عامًا، فهم مخولون للحصول فقط على الجرعة المعززة من "فايزر/بيو إن تك".