لقاح فايزر الخاص بالأطفال لم ينتج مناعة لدى الفئة الأصغر سنًّا.. والشركة تُخضع الجرعة الثالثة للتجارب

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قالت شركة تصنيع اللقاحات "فايزر" الجمعة، أنّ التجارب الخاصة بلقاح الأطفال بين 2 و5 سنوات أظهرت أنّها لا توفر مناعة للأطفال ضمن هذه الفئة العمرية، وأنها تضيف إلى اختباراتها، جرعة ثالثة منه.

وقرّرت الشركة إضافة جرعة ثالثة من هذا اللقاح، للأطفال والرضّع بدءًا من 6 أشهر ولغاية 5 سنوات، وذلك بعد مراجعة البيانات من قبل استشاريين مستقلين من خارج الشركة.

وأظهرت النتائج أنّ جرعتين من لقاح "فايزر-بيو نتيك" لم تنتج المناعة المتوقعة للفئة العمرية 2-5 سنوات، وينسحب ذلك أيضًا على الأطفال الأصغر سنًا، حتى عمر السنتين.

لذا أعلنت الشركة أنها سـ"تعدّل" تجاربها بهدف إضافة جرعة ثالثة إليها.

وقالت الشركة إنّ "الدراسة ستشمل حاليًا تقويمًا للجرعة الثالثة المؤلفة من 3 ميكروغرامات، بعد مرور شهرين على الأقل من أخذ الجرعة الثانية من سلسلة الجرعتين، بهدف تأمين مستويات عالية من الحماية لهذه الفئة العمرية الأصغر سنًّا".

وكانت شركة "فايزر" خفّضت حجم الجرعة للأطفال. بالنسبة للفئة العمرية 12 وما فوق، فهي مكوّنة من 30 ميكروغرامًا. وخفضتها إلى 10 ميكروغرامات للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا. واعتمدت جرعة من 3 ميكروغرامات للأطفال الأصغر سنًا.

وبيّنت الاختبارات الأوّليّة أنّ هذه الجرعة الصغيرة تنتج استجابة مناعية قوية لدى الأطفال، وتقلّل من مخاطر الآثار الجانبية.

لكن البيانات المؤقتة، التي يمكن لمجلس مراقبة البيانات والسلامة المستقل، الإطلاع عليها من دون إعطاء تفاصيل للشركة أو المحققين، تشير إلى أنّ نظام الجرعات الصغيرة هذا لم يُنتج الاستجابة المناعية المتوقّعة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 5 سنوات.

وجا في بيان صادر عن شركة "فايزر" أنّه "لم تسجّل مخاوف تتعلّق بالسلامة، وأظهرت الجرعة المكونة من 3 ميكروغرامات أنها آمنة للأطفال بدءًا من 6 أشهر إلى ما دون 5 سنوات."

وأضاف البيان: "إن قرار تقويم جرعة ثالثة للأطفال مكوّنة من 3 ميكروغرامات، بدءًا من 6 أشهر إلى ما دون 5 سنوات، يعكس التزام الشركة باختيار الجرعة المناسبة بعناية لزيادة حجم المخاطر والفوائد".

وتابع البيان "إذا نجحت دراسة الجرعات الثلاث، فإن شركتي "فايزر" و"بيو إن تيك"، يتوقّع أن ترفعا البيانات إلى المنظمين من أجل دعم طلب الحصول على إذن الاستخدام الطارئ للأطفال بدءًا من 6 أشهر إلى ما دون 5 سنوات، في النصف الأول من عام 2022."

ستختبر الشركة أيضًا جرعات ثالثة على الأطفال الأكبر سنًا، غير المسموح لهم بتلقيها إلى الآن. سيحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11 عامًا، وبين 12 و15 عامًا على جرعة ثالثة كاملة خلال التجارب.

وعلّق الدكتور أنطوني فاوتشي على هذا الأمر، بأنّ التغييرات قد تنعكس تأخيرًا في إعطاء ترخيص للقاحات لأطفال الأصغر سنًا.

وفي حديثه مع CNN رأى فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية: "أعتقد أنه من الطبيعي أن يحدد الإطار الزمني عندما نحصل على إذن الاستخدام الطارئ للأطفال الصغار إلى هذه الدرجة، ولن يكون ذلك ممكنًا حتى الفصل الثاني من عام 2022. كنّا نأمل أن يتمّ ذلك في الفصل الأول".

وأضاف: "لكننا نستنتج على الأقل، ممّا صرّحت به فايزر، أنه مع تجميعهم البيانات الضرورية سيبدأون بإجراءات الحصول على إذن الاستخدام الطارئ، لكن لسوء الحظ، لن يكون ذلك قبل الفصل الثاني".

وتابع: "لكن إن كنت تريد حقًا الحصول على الجرعة المناسبة وبرنامج الجرعات الملائم للأطفال، حتى لو تستسغ أن يكون هناك تأخيرًا، فأنت تريد الحصول عليها على نحو صحيح، وهذا ما أشاروا إليه".