إلى متى يمكنك ارتداء كمامة N95 الخاصة بك؟ إليك ما يقوله الخبراء

صحة
نشر
6 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أنت مستعد لاستبدال كماماتك القديمة المصنوعة من القماش بكمامات N95 كما يوصي بعض الخبراء، لكنك متردّد بسبب سعره الأعلى، وعبارة "صالح للاستخدام لمرّة واحدة"؟ هل تعلم لكم من الوقت يمكنك ارتداء كمامة N95 وتأمين حماية لنفسك وللآخرين من خطر "كوفيد-19"؟

قالت لينسي مار، أستاذة الهندسة المدنية والبيئية في "فيرجينيا تك" (Virginia Tech): "أرتديها لمدة أسبوع".

وأضاف مار أن مادة قناع N95 وما تتمتّع به من قدرة على التنقية "لن تتحلّل إلا إذا فركتها يدويًا، أو أحدثت ثقوباً فيها"، وتابعت: "يجب أن تتواجد في مناخ ملوث.. لأيام عدة حتى تفقد قدرتها على تصفية الجزيئات. لذلك، في إمكانك ارتدائها لفترة طويلة، في الواقع".

وأوضحت مار: "يرى بعض الأشخاص أنها تدوم قرابة 40 ساعة، أعتقد أن ذلك أمرًا جيّدًا. في الواقع، ستُصبح مقزّزة على وجهك، أو ستتوسّع الأربطة، أو ربما تتمزّق قبل أن تفقد القدرة على التنقية".

وقال الأستاذ المساعد في علم الأحياء في جامعة "ماساتشوستس دارتموث"، إيرين بروماغ، إنّ سبب تصنيف كمامات N95 بالاستخدام لمرة واحدة يعود لكونها كمامات طبّية.

إليك ما يجب أن تعرفه أيضاً حول كيفية ارتداء كمامات N95 بأمان، وإعادة استخدامها.

لماذا تختار كمامات N95؟

إذا أجرينا مقارنةً مع الكمامات المصنوعة من القماش، تمنع كمامات N95 المجهّزة دخول الجزيئات الصغيرة إلى أنفك، أو فمك بشكل أفضل. ويعود ذلك إلى بعض المواد المستخدمة، مثل ألياف البولي بروبلين، التي تعمل كحواجز ميكانيكية وكهروستاتيكية خلال اللقاءات الشخصية التي تعتبر المحرّك الأساسي لانتقال عدوى فيروس كورونا.

والفرق بين كمامات N95 وKN95 هو المكان الذي يعتمد فيه القناع، وفقاً لإدارة الصحة في ولاية أوكلاهوما.

في حين صدّقت الولايات المتحدة على استخدام كمامات N95، رخّصت الصين لكمامات KN95.

وحوالي 60% من كمامات KN95 التي تُباع في الولايات المتحدة مزيفة، ولا تلبّي متطلبات المعهد الوطني للصحة والسلامة المهنية، وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC).

وقالت مار إنّ كمامات N95 "لا توائم الأطفال"، مضيفةً أنه "إذا رأيت كمامة N95 يتم تسويقها للأطفال، يجب أن تحذر من ذلك".

متى يمكنك استخدام كمامات N95 مجدّدًا، ومتى يجب تجنّب ذلك؟

لاستخدام كمامات N95 مجدّدًا بأمان قدر الإمكان، قالت مار إنّ علينا تجنّب لمس الجزء الخارجي الأمامي من الكمامة عند ارتدائها، عوضًا عن ذلك، حاول التعامل معها من الحواف أو الأربطة، مشددة على "ضرورة تجنّب لمس الجزء الذي تتنفس منه مباشرة، الواقع أمام أنفك وفمك مباشرة".

وحتّى بعد ارتداء كمامة N95 في مكان مغلق ومزدحم، مثل مترو الأنفاق، أكّدت مار: "هذه الكمامات مصمّمة في الواقع للتعامل مع الكثير من الجزيئات، وتبقى صالحة للعمل".

رغم ذلك، يجب أن يؤثر التعرض للفيروس مباشرة على مقاربتك لاستخدامها.

وقال بروماغ: "إذا كنت أعمل في مكتب مرتديًا كمامة N95، وأتت نتيجة اختبار زميل يشاركني المكتب موجبة، سأعرف أنني كنت محمياً بشكل جيّد".

ولكنّه أضاف: "من المحتمل أنني سأتخلص من تلك الكمامة. لأن الكمامة قامت بعملها في محاصرة الفيروس، ولا أريد حتّى أن أخاطر بتواجده عليها".

ومن الممكن أن تكون بالقرب من شخص مصاب في أي مكان عام آخر من دون علمك، مثل مترو الأنفاق، أو لدى البقّالة، مرتديًا كمامة N95.

ويمكن أن يساعد الابتعاد عن الآخرين مسافة تقل عن مترين في الحد الأدنى في تقليل مخاطر "كوفيد-19".

وإذا أصبحت الكمامة رطبة، أو متسخة بشكل واضح، أو مجعّدة، أو تالفة، ضمنا وضع المكياج، فأنت بحاجة إلى استبدالها لأن هذه الظروف قد تقلّل من فعاليّة الكمامة، بحسب ما قال كل من مار وبروماغ.

وقال بروماغ: "كلما طالت مدّة ارتدائها، كلما تراكمت عليها المواد، ما يعني أن التهوية، والحماية التي تؤمنها الكمامة بدأت بالتراجع".

وأضاف: "إحدى المؤشرات الأولى للقدرة على تغييرها إذا كانت تبدو جيّدة ونظيفة، هي كونك تشعر بصعوبة أكبر في التنفس من خلالها. ويبدو أن هناك المزيد من المقاومة مع كل نَفَس".

كيفية تعقيم كمامات N95

وكلما ارتديت كمامة N95 لفترة أطول وبوتيرة أكبر، كلما أصبحت أكثر تلوّثاً.

لكن قالت مار إنّ الجزيئات سوف تموت خلال ساعات عدّة، وحتى في وقت أسرع إذا عرّضت الكمامة لضوء الشمس.

وقال بروماغ: "لبعض العوامل مثل درجة الحرارة وضوء الشمس تأثير، لكنك لن ترغب بوضعها داخل فرن أو مايكروويف".

وقالت مار إنه نظراً لتمتّع كمامات N95 بتلك الشّحنة الثابتة الخاصة التي تساعد في تصفية الفيروسات، يجب عليك عدم غسل الكمامات، لأن الماء سيبدد الشحنة.

وبشكل عام، فإن مخاطر التلوث عند إعادة استخدام كمامات N95 "أقل بكثير من مخاطر عدم ارتداء كمامة N95، واستنشاق الجزيئات"، بحسب ما ذكرته مار.

وأكّدت مار: "لا أريد أن يتجنب الأشخاص ارتداء كمامة N95 لأنهم قلقون بشأن تلوثها. لا سيّما أنها توفر فائدة إجمالية كبيرة".