اختبار لقاح جديد مضاد لمرض "الإيدز" يعتمد تقنية الرنا مرسال من "مودرنا"

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت شركة "مودرنا" الأسبوع الماضي، عن تلقّي أوّل المشاركين في المرحلة الأولى من الاختبارات السريريّة لقاح "إيدز" التجريبي، الذي يعتمد تقنية الرنا مرسال (mRNA).

وتحمل هذه الاختبارات اسم "IAVI G002"، وتُجرى بالشراكة مع منظمة الأبحاث العلمية "IAVI". أمّا الهدف منها فهو اختبار لقاح يعطي مستضدّات متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) للجسم، من أجل تحفيز استجابة مناعية.

وطوّر هذه المستضدات أساسًا باحثون لدى منظمة "IAVI" ومعهد "أبحاث سكريبس" (Scripps Research)، تحت إشراف الدكتور وليام شيف.

وفي إطار اختبار "إثبات المفهوم" الذي أُجري السنة الفائتة، اكتشف فريق البحث أنّ مستضدات متلازمة نقص المناعة المكتسبة (HIV) أنتجت الاستجابة المناعية لدى نسبة 97% من المشاركين. ويَبني الاختبار الحالي على التجربة السابقة، من خلال فحص النسخة الأولية من اللقاح ونسخة معزّزة منه، مع اعتماد تقنية الرنا مرسال (mRNA) التي طوّرتها شركة "مودرنا" من أجل إنتاج لقاح ناجح مضاد لـ"كوفيد-19".

وقال مارك فاينبيرغ، رئيس منظمة "IAVI" ومديرها التنفيذي في البيان الصحفي الصادر عن "مودرنا": "نحن متحمسون جدّا للمُضي قُدمًا في هذا الاتجاه الجديد لتصميم لقاح الإيدز عبر منصة الرنا مرسال (mRNA) الذي طوّرته مودرنا. كان البحث عن لقاح مضاد لمتلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) طويلًا وصعبًا، وقد يشكّل استخدام أدوات جديدة إن لجهة المستمنعات (immunogens) أو المنصات، مفتاحًا لإحراز تقدّم سريع لإنتاج لقاح فعّال مضاد للإيدز، نحن بأمسّ الحاجة إليه".

وتموّل مؤسّسة "بيل وميليندا غايتس" جزءًا من هذه التجربة الجديدة، التي يُشارك فيها 56 بالغًا غير مصابين بفيروس الإيدز، بهدف دراسة سلامة وفعاليّة اللقاح. وسيتلقّى 48 شخصًا من المتطوّعين جرعة واحدة من اللقاح الأوّلي في الحد الأدنى، و32 منهم سيتلقون الجرعة المعزّزة أيضًا. وسيتلقى المشاركون الثمانية الآخرين في الدراسة، الجرعة المعزّزة فقط.

وتشمل التجربة مشاركين من أربعة أماكن هي: كلية الطب التابعة لجامعة جورج واشنطن، وعيادة الأمل (Hope Clinic) التابعة لمركز إيموري للقاح، ومركز فريد هاتشنسون لأبحاث السرطان، ومركز الصحة العلمية التابع لجامعة تكساس في مدينة سان أنطونيو الأمريكية.