أمريكا قد توافق على إعطاء جرعة معززة إضافية ضد فيروس كورونا لمن هم فوق الـ50 عامًا

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- من المتوقع أن تمنح إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن كبار السن خيار الحصول على جرعة معززة ثانية من لقاح "كوفيد-19"، في وقت مبكر من الأسبوع المقبل.

وأوضح مصدران مطلعان على خطط الحكومة الأمريكية أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تخطط للسماح بجرعة رابعة من لقاحي "فايزر" و"مودرنا" بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال، للبالغين فوق عمر الـ50 عامًا، الأسبوع المقبل.

ومن المتوقع أن تتبع المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بعد فترة وجيزة، ما يُعرف بالتوصية المسموح بها، ما يعني أن الجرعات لن يتم التوصية بها رسميًا، ولكن قد تُعطى للأشخاص الذين يريدون تلقيها.

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تفاصيل الخطط لأول مرة.

ويُعد قرار إتاحة الجرعات الرابعة الآن بمثابة تجاوز للمجموعات المستقلة من المستشارين العلميين لكل من إدارة الغذاء والدواء ومراكز مكافحة الأمراض، الذين يجتمعون عادةً، ويراجعون البيانات المتاحة علنًا، ثم يقدمون توصياتهم إلى الوكالتين.

ومن جانبه، قال الدكتور إريك توبول، طبيب القلب ومدير معهد سكريبس للأبحاث الانتقالية في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، إن القرار كان متوقعًا الأسبوع المقبل، قبل اجتماع مقرر عقده بتاريخ 6 أبريل/ نيسان المقبل للجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة، وهي مجموعة من الخبراء المستقلين الذين يقدمون المشورة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية بشأن قرارات التطعيم.

وتُعد الجرعات المعززة من بين جدول الأعمال للمناقشة في ذلك الاجتماع، الذي سيركز على التخطيط المستقبلي للجرعات المعززة واللقاحات المخصصة للمتحورات.

وقال توبول، الذي كان على علم بخطط إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إنه فهم أن التغيير سينطبق على لقاحي"فايزر" و"مودرنا".

وأشار توبول أيضًا إلى أنه يؤيد إعطاء الأمريكيين خيار تلقي الجرعات الرابعة.

وفي رسالة عبر البريد الإلكتروني لـCNN، كتب توبول: "هناك بيانات مؤكدة من إسرائيل للأشخاص من عمر الـ 60 فما فوق (المجموعة الوحيدة التي سجلت حتى الآن) لتعزيز الحماية (مقابل المرض الشديد) حتى 3 أشهر مقارنة بتلقي 3 جرعات".

وأضاف: "من المعقول تمديد ذلك وتقديمه كخيار، منذ أن أظهرت الجرعة الثالثة فائدة لدى الأشخاص من عمر الـ50 فما فوق".

وأشار توبول إلى أن خطوة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تضفي الشرعية على ما يفعله العديد من الأمريكيين على أي حال.

ويمكن لأي شخص يريد جرعة رابعة أن يذهب إلى الصيدلية ويتلقى واحدة فقط بالقول إنه يحتاج إلى جرعة لأنه يعاني من نقص المناعة.

ومع ذلك، شعر آخرون أنه لم يكن هناك ما يكفي من العِلم لدعم هذا القرار، مثل الدكتور إريك روبين، رئيس تحرير مجلة "نيو إنغلاند" الطبية، وهو عضو في لجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

وأوضح روبين أنه لم ير بيانات كافية عن الجرعات الرابعة لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت مطلوبة لأي شخص بخلاف أولئك الذين تمت التوصية بحصولهم عليها بالفعل،  أي البالغين الذين يعانون من نقص حاد في المناعة.

وقال روبين في رسالة بالبريد الإلكتروني لـCNN: "البيانات الوحيدة التي رأيتها كانت للمشاركين الذين تم متابعتهم لبضعة أسابيع فقط، وسترتبط المعلومات الأكثر أهمية بمدى جودة حماية الجرعة الرابعة للأشخاص المعرضين بشدة للإصابة بأمراض خطيرة والوفاة، ولا أعرف متى سيكون ذلك متاحًا".

وأشار روبين إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد تتمكن من الوصول إلى هذه البيانات، لكنه لم يطلع عليها بعد.

ولفت الدكتور بول أوفيت، مدير مركز تعليم اللقاحات في مستشفى الأطفال في مدينة فيلادلفيا الأمريكية وعضو اللجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إلى أنه شعر أيضًا بأن إدارة بايدن تتخطى ما يقوله العلم.

وقال أوفيت لـCNN: "أين الدليل على أن شخصًا يزيد عمره عن 50 عامًا سيستفيد من جرعة رابعة؟ لأن الدليل حتى الآن يبدو أنه يدعم تلك الإمكانية لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، على الرغم من أننا لم نر جميع البيانات"، مشيرًا إلى أعضاء اللجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة.

وأضاف: "لكن أين الدليل على من تتراوح أعمارهم بين 50 و64 عامًا؟ أين هذا الدليل؟ لأنه في غياب هذا الدليل، فلا ينبغي أن تكون هناك مثل هذه التوصية".