هل يجب الحصول على جرعة معززة ثانية من لقاح كوفيد 19.. الآن؟

صحة
نشر
7 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- زادت الفئات العمرية التي يمكنها الحصول على جرعة معززة ثانية مضادة لـ"كوفيد-19" بعدما أعلن مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة أنّ عدد المؤهلين للحصول على جرعة رابعة من لقاحي "فايزر" و"مودرنا"، بات أكبر.

ويمكن للبالغين 50 عامًا وما فوق، الذين تلقوا 3 جرعات من اللقاح الحصول على جرعة معززة ثانية، بعد مرور 4 أشهر على تلقيهم الجرعة المعززة الأولى، كحد أدنى.

ويمكن لأي شخص حصل على جرعتين من لقاح "جونسون آند جونسون" أن يتلقى جرعة إضافية من لقاحي "فايزر" أو "مودرنا" بعد مرور 4 أشهر على تلقيه الجرعة المعززة.

ويتساءل الكثير من الناس هل هذا يعني أن الجميع سيحتاج إلى جرعة معززة سنوية لكوفيد-19؟ هل نحتاج إلى جرعات معززة بشكل متكرر؟ هل سيتم دمجه مع لقاح الإنفلونزا؟ هل سيتم تطوير لقاحات جديدة تستهدف المتحورات الجديدة؟ وهل يجب الانتظار للحصول على الجرعة المعززة أم الحصول عليه الآن؟

تجيب الدكتورة ليانا وين، المحللة الطبية لدى CNN على هذه الأسئلة.

CNN: هل سيحتاج الجميع إلى جرعة لقاح مضادة لكوفيد-19 كل عام؟

الدكتورة لينا وين: لا نعرف حتى الآن. هناك الكثير من العوامل المتغيرة هنا، ولن يخبرنا بذلك سوى الوقت والبحث المستمر.

ولا نعرف إلى متى ستستمر الحماية المناعية من اللقاح وأول جرعة معززة، رغم ذلك، هناك الكثير من الأدلة تشير إلى أنّ الجرعة المعززة الأولى مهمة جدًا.

وخلال الوقت الذي كان فيه أوميكرون هو المتحور السائد، ظلت فعالية الجرعات الثلاث ضد المرض الحاد مرتفعة بنسبة 94%، وفقًا لدراسة أجرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها. وفي حال تبيّن أن نسبة الحماية هذه تراجعت جدًا فسيدل ذلك على الحاجة إلى جرعة معززة ثانية.

وتعمل اللقاحات الحالية بشكل جيد ضد المتحورات الفرعية من أوميكرون، لكن إذا كان هناك متحورات مستقبلية تتهرب من المناعة المكتسبة من اللقاح، فهذا سبب آخر لتلقي تطعيمات إضافية.

وهناك حاجة إلى مراقبة مدى انتشار كوفيد-19. راهنًا، لا يزال المرض منتشرًا في العالم، لكن في حال بدأ بالتلاشي، فلا حاجة لجرعات معززة منتظمة على الأرجح.

وأخيرًا هناك حاجة إلى معرفة ما إذا كان "كوفيد-19"موسميا في المستقبل.

CNN: في الوقت الحالي، يُسمح بالفعل بتلقي جرعة معززة ثانية بعد 4 أشهر من تلقي الأولى، ما يعني أنه يفترض تلقي المعزز ضد كوفيد-19 أكثر من مرة في العام.

وين: هذا ممكن، أريد أن أؤكد أن هناك الكثير مما لا نعرفه، ولا نملك القدرة على التنبؤ به للمستقبل.

وهناك سيناريوهان مختلفان أحدهما أن مجموعات معينة من الناس قد تحتاج إلى لقاحات بشكل متكرر، وثمة توصية للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة بشكل معتدل أو شديد بتلقي جرعة معززة إضافية منذ أشهر.

ومن الممكن، من الآن فصاعدًا، أن يُوصى بإعطاء بعض المجموعات السكانية الضعيفة بالحصول على اللقاحات بوتيرة أعلى من عامة السكان.

إلى ذلك، سيكون هناك حاجة أيضًا للاستعداد لحوادث طارئة إذا ظهر متحور جديد يتهرّب من المناعة السابقة، من خلال وجود خيار لتطوير وتصنيع وتوزيع لقاحات مختلفة النوعية بسرعة.

وإذا حدث هذا، فقد ينتهي الأمر بتلقي الجرعات المعززة أكثر من مرة في العام لفترة زمنية معينة.

للمضي قدمًا، علينا النظر بتوافر العلاجات الأخرى والتدابير الوقائية المخففة أيضًا، مثل العقارات المضادة للفيروسات والأجسام المضادة وحيدة النسيلة علاجات فعالة عندما تُعطى في وقت مبكر من مسار المرض. وهناك تدابير وقائية أخرى، بما في ذلك ارتداء الكمامات وإجراء الفحوصات للكشف عن كوفيد-19، يمكنها أن تقلل من المخاطر أيضًا.

CNN: إذا كان لقاح كوفيد-19 سيعطى سنويًا، فهل سيكون من المنطقي دمجه مع لقاح الإنفلونزا؟

وين: من الناحية النظرية، نعم، لكننا لا نعرف إذا كان لقاح كوفيد-19 يحتاج إلى جرعة سنوية.

من المحتمل أن يتطلب لقاح كوفيد 3 أو 4 جرعات إضافية فقط، أو قد نحتاج إلى تحديثه بشكل متكرر مثل لقاح الإنفلونزا، لا نعرف حتى الآن. وإذا انتهى الأمر بأن يكون لقاحًا سنويًا، فإن الحصول على جرعة مشتركة، أو على الأقل الحصول عليها في نفس وقت لقاح الإنفلونزا، سيكون منطقيًا.

CNN: لماذا لا توجد لقاحات محددة تستهدف أوميكرون؟

وين: يعمل العلماء على هذه اللقاحات الآن من خلال اختبارها واختبار الجرعات الخاصة بمتحور أوميكرون لمعرفة إذا ستكون أكثر فعالية من اللقاحات الأصلية، التي استهدفت المتحورات السائدة سابقًا.

وهناك اعتبارات ترتبط بظهور متحورات إضافية. على العلماء التفكير في إذا اللقاحات الخاصة بأوميكرون أو اللقاح الأصلي، أو مزيجًا منهما، ستكون أكثر فعالية ضد المتحورات المحتملة في المستقبل.

CNN: إذا كان الناس مؤهلين للحصول على الجرعات المعززة الآن، فهل يجب أن يحصلوا عليها، أم ينبغي عليهم الانتظار؟

وين: يعتمد ذلك على الظروف الطبية للفرد ومدى حاجته لتجنب الإصابة بكوفيد-19.

ويفضل أن يحصل الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 65 عامًا أو يعانون من نقص المناعة على الجرعة المعززة الإضافية الآن.

من ناحية أخرى، يمكن للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و65 عامًا، ولا يعانون من مشاكل طبية، وأصيبوا سابقًا بعدوى أوميكرون، الانتظار.

CNN: ما هي توصياتك فيما يتعلق بالجرعات المعززة للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا؟

وين: يتوجب على كل شخص تلقي الجرعة المعززة الأولى إذا كان مؤهلاً.

أما الأشخاص الذين يقل عمرهم عن 50 عامًا ويعانون من نقص مناعي معتدل أو شديد، فيجب أن يحصلوا أيضًا على جرعة معززة ثانية.

أما المجموعة الأخرى التي يجب أن تحصل على جرعة معززة ثانية، حتى لو قلّت أعمارهم عن 50 عامًا، فهم من تلقوا جرعتين من لقاح "جونسون آند جونسون"، ومرت 4 أشهر على تلقيهم آخر جرعة.

وعليه، الفئات الأخرى ما دون 50 عامًا، غير مؤهلة لتلقي الجرعة المعززة الثانية حاليًا.