هل يصبح كوفيد-19 مرضًا متوطنًا قريبًا؟ إليك ما يقوله الخبراء

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تختفي قيود فيروس كورونا في كثير من أنحاء العالم، حيث تخفف المزيد من الدول الغربية قيودها المتبقية وتتجه نحو سياسة التعايش مع كوفيد-19.

وقد كان لمتحور أوميكرون الأكثر قابلية للانتقال والأقل خطورة، والمتحور الفرعي منه BA.2، دورًا كبيرًا في هذه الحسابات، مما أقنع العديد من قادة العالم بأن كوفيد-19 المتوطن يلوح الأفق.

لكن ماذا يعني هذا؟ يشعر بعض كبار العلماء بالقلق من أن فهمنا لمصطلح "مرض متوطن" واسع النطاق.

تحدث مايكل فريزر، المدير التنفيذي للرابطة الأمريكية لمسؤولي الصحة الإقليمية، أمام جمهور من مسؤولي الصحة العامة خلال حلقة نقاش في قمة الاستعداد لعام 2022 في أتلانتا يوم الخميس "أعتقد أننا فعلنا ضررًا كبيرًا باستخدام كلمة متوطن".

وأوضح فريزر أن المصطلح ليس مفهومًا جيدًا وليس دقيقًا، وأضاف :"هناك أمراض متوطنة تقتل 400 ألف شخص سنويًا، مثل الملاريا ... وهناك أمراض متوطنة مثل فيروس الهربس البسيط من النوع 1 يعاني منها نصف السكان تتسبب بقروح الزكام".

ويشير مصطلح المتوطن إلى الوجود المستمر أو "الانتشار المعتاد لمرض أو عامل معدي" بين السكان داخل منطقة جغرافية، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ولكن قد يكون تطبيق هذا المصطلح على كوفيد-19 في الوقت الحالي بمثابة تبسيط مفرط للوضع.

وقالت لوري تريميل فريمان، الرئيسة التنفيذية للرابطة الوطنية لمسؤولي الصحة في المقاطعة والمدينة، لشبكة CNN إن المصطلح لا يبدو مناسبًا.

وتابعت: "ليس لدينا كل القطع لهذا اللغز الخاص بكوفيد-19، ويبدو أن الحديث عن النهاية أمر خاطئ".

وأضافت: "يمكننا التخطيط لذلك، لكن علينا أن نكون مستعدين للعودة إلى التدابير إذا ظهر لنا متحور آخر أو موجة أخرى."

ويعد موضوع نقاش ملح، بالنظر إلى أن العالم الغربي يتحرك - بسرعات مختلفة - نحو عودة مجموعة من الإجراءات والقواعد إلى ما قبل الجائحة.

من جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية إن الدول الأوروبية أنهت قيودها "بوحشية" خلال الجزء الأول من هذا العام، وشهد أبريل / نيسان تقليص ألمانيا لقواعد ارتداء الكمامات وإلغاء المملكة المتحدة لجميع إجراءات الوقاية.

في غضون ذلك، يمكن للولايات المتحدة أن تترك تفويض ارتداء الكمامات في المطارات والرحلات الجوية ينقضي يوم الاثنين.

إذن ما هو الجواب حسب الخبراء؟ قال فريزر، بدلاً من استخدام مصطلح "متوطن"، يجب على قادة الصحة العامة التركيز على الشكل الذي قد تبدو عليه "الإدارة المستدامة" لكوفيد-19.

وهذا يعني استكشاف خيارات مثل الجرعات المعززة السنوية، والحفاظ على بعض تدابير الوقاية على سبيل الاحتياط لتجنب تفشي المرض في المستقبل - والمراقبة المستمرة لأين ومتى وكيف ينتشر الفيروس.

وقالت جانيت هاميلتون، المديرة التنفيذية لمجلس الدولة وعلماء الأوبئة الإقليمية، خلال الجلسة: "نميل إلى التفكير في المرض المتوطن على أنه مجرد مرض متوقع ينتشر".

وأضافت: "هذا بالتأكيد ما سيكون عليه كوفيد-19، لكن الجزء المتوقع لا يزال، حسب اعتقادي، سؤالًا كبيرًا مطروحًا على الطاولة".