ليس لسمها مصل حتى الآن.. وزارة الصحة المصرية تحذر من تناول السمكة الأشد فتكًا بالعالم

صحة
نشر
دقيقة قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذّرت وزارة الصحة والسكان المصرية مؤخرًا من تناول أو اصطياد سمكة تُعرف بكونها "الأشد فتكًا بالعالم"، وذلك بتغريدة عبر صفحتها الرسمية على "تويتر".

ونبّهت الوزارة من انتشار أسماك سامّة في الأسواق قد تؤدي إلى الوفاة، مشيرةً إلى سمكة تُدعى القراض، والتي تُعرف أيضًا بسمكة الأرنب، أو النفيخة.

وتتميز السمكة بجلدها الرمادي، وهي تحتوي على غدد سامة تحت الجلد، والأحشاء، والنخاع، والكبد، واللحم.

أما السم الموجود في السمكة والذي يُدعى "تيترودوتوكسي"، فليس له مصل للشفاء منه حتّى الآن.

وتتواجد هذه السمكة في البحر الأحمر، والمحيطات، ووصلت إلى مياه البحر المتوسط عبر قناة السويس.

وتعيش في قاع البحار، وتتغذّى على فضلات الأسماك، وأنواع من الطحالب السامة.

وتبدأ أعراض التسمم بالظهور خلال 20 دقيقة إلى ساعة من تناول هذه السمكة، وقد يتأخر ظهور الأعراض إلى ما بعد يومين.

ويمكن لسم هذه السمكة أن يؤدي إلى الوفاة في غضون 6 إلى 8 ساعات.

وتتضمن أعراض التسمم التالي:

  • آلام في البطن
  • الغثيان والتقيؤ
  • الإسهال
  • ضعف وشلل العضلات
  • انخفاض ضغط الدم
  • انخفاض معدل ضربات القلب
  • تنميل الجسم
  • ضيق في التنفس
  • الشلل أو الغيبوبة