إعداد حليب الأطفال في المنزل قد يشكل خطراً عليهم.. إليكم نصائح خبراء حول البدائل

صحة
نشر
7 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تثير المعلومات المضلّلة حول كيفية تجاوز الأسر النقص بحليب الأطفال، القلق بين أطباء الأطفال مثل الدكتورة تانيا ألتمان.

تتلقى طبيبة كاليفورنيا مكالمات هاتفية، ورسائل عبر البريد الإلكتروني، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، ليس من مرضاها فقط، إنما من عائلات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، إلى جانب صور تظهر رفوف المتاجر التي كانت تحتوي في السابق على حليب الأطفال، فارغة.

ويقول الآباء والأمهات إنهم قصدوا عشرات المتاجر، وبحثوا عبر مواقع الإنترنت، ولم يعثروا على حليب الأطفال للرضع، لذا يرغبون بمعرفة ما عليهم فعله، وإذا كانت البدائل المزعومة التي يسمعون عنها تفي بالغرض.

وقالت ألتمان: "إنه لأمر مرعب لهؤلاء الأمهات وأطفالهن، وقد أصبح الأمر يشكّل مشكلة حقيقية".

وتسببت مشاكل سلسلة التوريد، وسحب المنتجات، بنقص في تركيبات حليب الرضع على مستوى البلاد. 

فبدءًا من أوائل أبريل/ نيسان الماضي، ذكرت سبع ولايات أمريكية أن بين 40 و50% من منتجات حليب الأطفال غير متوفرة. 

وذكر المصنعون أنهم يبذلوا أقصى جهدهم لإنتاج أكبر قدر ممكن من الحليب، لكن تبيّن هذا الأسبوع أن نسبة 43% من تركيبات الأطفال غير متوفرة، وفقًا لتقرير جديد صادر عن Datasembly.

وأفاد متحدث باسم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن الوكالة تتعاون مع شركة Abbott Nutrition بهدف استئناف الإنتاج بأمان، وإيجاد أدوات لدعم توريد حليب الأطفال.

ولجأ بعض الأشخاص إلى مجتمعات مقدمي الرعاية عبر الإنترنت للحصول على بعض الأفكار حول ما يجب فعله إذا لم يتمكنوا من الحصول على مصدر الغذاء لأطفالهم.

ورغم ذلك، فإن أطباء الأطفال قلقون بشأن الأثر الصحي لبعض الأفكار المنشورة على الإنترنت، وفق قول ألتمان، والدكتور ستيفن أبرامز، أستاذ طب الأطفال في جامعة تكساس في أوستن، والرئيس السابق للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بلجنة التغذية.

وأوضح أطباء الأطفال أن هناك طرقًا للتغلب على النقص بالنسبة للعديد من الأشخاص، وأنّه من المهم المتابعة مع طبيب الأطفال الخاص بك لتلبية الاحتياجات الخاصة لرضيعك.

وفيما يلي إجابات على بعض الأسئلة حول ما هو آمن وما هو غير آمن.

هل يمكنني صنع الحليب الصناعي في المنزل؟

لا، وأوضح أبرامز أن هناك الكثير من النقاش حول صنع تركيبة الرضع الجاهزة الخاصة في المنزل، وأنا أريد حقيقة إحباط هذه المحاولات قدر الإمكان".

وأشارت ألتمان إلى أن التركيبات معقدة، وقد أمضى الباحثون سنوات في تطوير النسبة الصحيحة لإعطاء الأطفال العناصر الغذائية التي يحتاجونها.

يجب أن تكون تركيبات الرضع غنية بالبروتينات، والدهون، والفيتامينات، والمعادن، التي لا يمكن شراء الكثير منها من البقالة.

وأضافت ألتمان أن التوازن يجب أن يكون دقيقًا لصحة الأطفال ونموهم.

ولفتت ألتمان إلى أن التركيبات المصنوعة منزليًا  قد لا توفر التغذية الصحيحة لطفلك، أو تعطل نسبة الإلكتروليت لديه، وهو ما قد يكون خطيرًا.

وكانت هناك أيضًا حالات تلوث جرثومي، قد تتسبب بمرض الأطفال.

هل يمكنني إطالة مدة استخدام مخزون حليب الرضع لدي؟ 

لا.

قد تغريك فكرة إضافة مصادر غذائية أخرى، أو مزيد من الماء إلى تركيبة حليب الأطفال عند الاقتراب من انتهاء محتوى آخر مجمع حليب لديك، لكن أطباء الأطفال قالوا إنها ليست بفكرة جيدة.

شرحت ألتمان أن العائلات يمكن أن تبدأ بإدخال الأطعمة الصلبة في النظام الغذائي للرضع عندما يبلغ عمر الطفل بين 4 و6 أشهر، لكن هذه الأطعمة ليست بديلاً غذائيًا عن تركيبة الرضع في ذلك العمر.

وأضافت: "حتى عند البدء بتقديم الأطعمة الصلبة لطفلك، لا يزال حليب الأم أو حليب الأطفال المصدر الرئيسي لتغذية طفلك".

وأشارت إلى أن إضافة المياه لتمديد وقت استخدام مجمع الحليب لديك قد يخفف من خصائص العناصر الغذائية الأساسية، ويؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، تؤثر على النمو السليم للطفل.

هل يمكنني استخدام حليب البقر كبديل؟

ممكن. يعتمد الأمر حقًا على عمر طفلك وما ينصحك به طبيب الأطفال.

ولفتت ألتمان إلى أنه خلال الأشهر الستة الأولى على الأقل، فإن الحليب الصناعي الخاص بالأطفال الرضع مهم، لكن كلما اقتربوا من بلوغ سنتهم الأولى، قد يكون هناك مرونة أكبر بالنسبة لهذا الأمر.

وقالت ألتمان: "يمكنك في الواقع اختيار تركيبة حليب للأطفال الصغار في تلك المرحلة، إذ ترغب عادةً بالانتظار حتى يبلغوا عمر السنة"، وشددت على ضرورة "استشارة طبيب الأطفال الخاص بك أولاً".

وتابعت : "نحن لا نشجع على استخدام حليب البقر حتى بلوغ عمر السنة، لكن من المؤكد أنه نظرًا لأن الطفل يقترب من عام واحد، خصوصًا إذا لم يتم العثور على أي تركيبة، فيمكنك استخدام هذا الحليب أو تركيبة حليب الأطفال الأكبر سنًا".

وأضافت: "كلاهما ليس مثاليًا، لكن كلما اقترب الطفل من عمر السنة، لا سيّما لفترة قصيرة، فهذه تعتبر بدائل ممكنة".

هل يمكنني شراء تركيبة الرضع عبر الإنترنت؟

ممكن.

قالت ألتمان إن هناك بعض المنتجات عالية الجودة المصنوعة في أوروبا، وأستراليا المتاحة عبر الإنترنت. لكن من المهم التأكد من المصدر الذي تشتري منه.

وأوصت بالشراء من الصيدليات الموثوقة في البلاد التي تستورد منها، والتحقق من كيفية مقارنتها مع التركيبات المعتمدة. 

هل يمكنني تبديل العلامات التجارية لتركيبة الرضع؟

نعم، وقال أبرامز: "ما نريد من الناس أن يفعلوه إذا كان ذلك ممكنًا، هو أن يكونوا مرنين قدر المستطاع وأن يلجأوا إلى بدائل معادلة".

وأشارت ألتمان إلى أن الطفل قد يستغرق بضعة أيام حتى يعتاد على تركيبة جديدة، لكن لا بأس بالتبديل في معظم الحالات.

ورغم ذلك، يصبح الأمر أكثر تعقيدًا في الحالات التي قد يستخدم فيها الطفل تركيبة معينة لأسباب مثل الحساسية.

ونصحت ألتمان بالقول: "إذا كان طفلك يعاني من حساسية، ولديه ردود فعل سابقة تجاه الحليب الصناعي، فيرجى استشارة طبيب الأطفال قبل تبديل المنتج".

هل يمكنني استئناف الرضاعة الطبيعية؟

إنه لأمر معقد. وقالت ألتمان إن هناك حالات يمكن فيها للأم تحفيز الرضاعة لأول مرة أو استئناف الرضاعة بعد الامتناع عن الرضاعة الطبيعية. ورغم ذلك، فإن العملية معقدة وتتطلب على الأرجح مساعدة اختصاصي بالرضاعة.