ما هي علامات السكتة الدماغية ومتى يجب الحصول على مساعدة طارئة؟

صحة
نشر
7 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عندما يتعلق الأمر بحالة السكتة الدماغية، فإن التصرف السريع يُعد أمر بالغ الأهمية.

ووفقًا لما ذكرته المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن "الوقت الضائع يشكل دماغًا ضائعًا. فكل دقيقة تُعد مهمة".

والسكتة الدماغية هي حالة طبية خطيرة وطارئة، ويمكن أن تؤدي إلى الإعاقة أو حتى الوفاة إذا لم يتم علاجها بسرعة، حسبما قال الدكتور أندرو فريمان، مدير طب القلب السريري والوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية في المؤسسة اليهودية الوطنية للصحة.

وتُعد السكتة الدماغية شائعة، وبحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن شخصًا واحدًا في الولايات المتحدة يُصاب بسكتة دماغية كل 40 ثانية.

وأعلن السيناتور الأمريكي كريس فان هولين، وهو ديمقراطي من ولاية ماريلاند، الأحد أنه أصيب "بجلطة دماغية طفيفة".

وفي اليوم ذاته، أعلن حاكم ولاية بنسلفانيا الأمريكية جون فيترمان أنه يتعافى بعد إصابته بجلطة دماغية.

وفي ضوء هذه الأخبار - والشهر الوطني للتوعية بالسكتة الدماغية - يحث الخبراء الجمهور على معرفة المزيد عن علامات السكتة الدماغية، حتى يتمكنوا من التعرف عليها والحصول على المساعدة الطبية في وقت مبكر.

ما هي السكتة الدماغية؟

وأوضح فريمان أنها "عبارة عادًة عن انخفاض مفاجئ في تدفق الدم إلى الدماغ".

ويمكن أن يعني ذلك أن هناك ما يمنع الدم من الوصول إلى الدماغ، أو أن أحد الأوعية الدموية في الدماغ ينفجر، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ويتواجد نوعان رئيسيان من السكتة الدماغية: الإقفاريّة والنزفية.

وأشارت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن غالبية السكتات الدماغية تحدث عند انسداد مجرى الدم إلى الدماغ بسبب الجلطات أو الجزيئات مثل الترسبات الدهنية التي تُسمى اللويحات.

وأوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنه عندما يتسرب أو ينفجر شريان دماغي، فإن ذلك يُطلق عليه السكتة الدماغية النزفية.

وفي بعض الأحيان، ينسد مجرى الدم لفترة قصيرة فقط - عادةً خمس دقائق على الأكثر - وهذا ما يُعرف باسم النوبة الإقفارية العابرة أو "السكتة الدماغية الصغيرة".

ولفتت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن هذه حالات طبية طارئة، ويمكن أن تكون علامة تحذير من حدوث سكتة دماغية في المستقبل.

ما يحدث للدماغ؟

وعندما ينقطع تدفق الدم بسبب السكتة الدماغية، لا تستطيع خلايا الدماغ الحصول على الأكسجين والمواد المغذية التي تحتاجها. ويمكن أن تموت الخلايا في غضون دقائق، وفقًا لمجموعة "مايو كلينك" الطبية.

ما يجب أن تبحث عنه 

وغالبًا ما يتم التعرف على السكتات الدماغية من خلال صداع مفاجئ وحاد، ومشاكل في الرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما، وصعوبة في المشي، وشلل أو تنميل في الوجه أو الأطراف، وصعوبة في التحدث أو فهم الآخرين، وفقًا لـ"مايو كلينك".

ويستخدم الخبراء اختصار FAST (الوجه، والذراعين، والكلام، ووقت التواصل مع الطبيب) لوصف ما يجب القيام به في حالة حدوث سكتة دماغية.

أولاً، اطلب من الشخص أن يبتسم لمعرفة ما إذا كان جانب واحد من وجهه يسقط، ثم اطلب منه رفع ذراعيه - لاحظ ما إذا كان لا يمكنه رفع إحدى الذراعين.

ثانيّا، تحقق من وجود كلام غريب أو غير واضح من خلال مطالبة الشخص بتكرار عبارة بسيطة.

وإذا أثارت أي من هذه الطلبات المخاوف، فاطلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور، حسبما ذكرته مجموعة "مايو كلينك" الطبية.

كيفية علاج السكتة الدماغية

ويعتمد العلاج والشفاء على شدة السكتة الدماغية ومدى سرعة تلقي المريض للرعاية الطبية.

وقال فريمان إن السكتات الدماغية الصغيرة قد تترك تأثيرًا أقل، لكن السكتات الدماغية الأكبر يمكن أن تغير الكثير من حياة الشخص.

وأضاف أن مكان حدوث السكتة الدماغية يمكن أن يؤثر على ما إذا كان الشخص بحاجة إلى إعادة تعلم المشي أو التحدث أثناء تعافيه.

وأشارت جيني تافي، رئيسة قسم طب الأعصاب والصحة السلوكية في المؤسسة اليهودية الوطنية للصحة، إلى أنه "إذا تمكنت من الوصول إلى المستشفى في غضون فترة زمنية معينة، فقد تتمكن من تلقي علاجات منقذة للحياة مثل عقار يكسر الجلطة أو إجراء لاستعادة تدفق الدم".

وتُعتبر السكتات الدماغية سببًا رئيسيًا للوفاة في الولايات المتحدة ويمكن أن تسبب إعاقات، لكنها قابلة للعلاج، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وقال فريمان: "إذا كنت مصابًا بجلطة دماغية، فإن الوصول فورًا إلى مستشفى أو مرفق طبي يمكن أن يحسن النتائج بشكل كبير من خلال استعادة تدفق الدم بسرعة".

كيفية منع السكتة الدماغية

وأوضح فريمان أن ارتفاع ضغط الدم، والعمر، وتاريخ الأحداث الوعائية كلها عوامل خطر كبيرة للإصابة بسكتة دماغية.

ولفتت تافي إلى أن داء السكري وتعاطي الكحول بكثرة يمكن أن يزيد أيضًا من مخاطر إصابتك بالسكتة الدماغية.

وهناك 6 إجراءات أوصى فريمان الأشخاص بالقيام بها ليس فقط للوقاية من السكتة الدماغية، ولكن أيضًا لمنع مخاطر الأوعية الدموية الأخرى.

وأشار إلى أن "الإجراءات ذاتها التي تقي من أمراض القلب، يمكنها منع أمراض الأوعية الدموية الدماغية أيضًا"، مضيفًا أن الإقلاع عن التدخين يعد مهمًا للحد من المخاطر.

وأوصي فريمان أيضًا باتباع نظام غذائي كامل الدسم في الغالب لتقليل تراكم الترسبات، وممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا (طالما يراها الطبيب آمنة)، وتقليل التوتر، والحصول على قسط كافٍ من النوم.

وأضاف أن البالغين يحتاجون في المتوسط إلى 7 ساعات من النوم المستمر كل ليلة.

أخيرًا، قال فريمان، إنه من المهم لصحتك بناء شبكة من الحب والدعم، مضيفًا أنه "اتضح أن الأشخاص الذين لديهم شبكات اجتماعية أكثر محبة وداعمة وقوة ... ينتهي بهم الأمر بأقل قدر من أمراض القلب والأوعية الدموية."

نشر