لا تحتفل عند إنهاء طبقه..هكذا تتعامل مع طفل انتقائي في وقت الطعام

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هل يصعب عليك إرضاء طفلك خلال وقت الطعام؟ لا تقلق، فأنت لست وحدك، إذ يُعتبر الأكل الانتقائي أمرًا شائعًا بين الأطفال الصغار. ولا يرغب ما يصل إلى 50% من الأطفال في تناول الخضار، أو تجربة أطعمة جديدة، وفقًا للمركز الوطني لمعلومات التكنولوجيا الحيوية.

وترى عالمة النفس، آلي ديلوزير، أن إعداد وجبة طعام لأطفالك شبيه بخوض نصف المعركة بالفعل، سواءً تناولوا الطعام أم لا.

وقالت ديلوزير: "من خلال وضع الأطعمة في أطباقهم، أو على الطاولة، فأنت تقوم بعمل رائع كولي أمر وببساطة لأنك ما زلت تُعرّفهم إلى تلك الأطعمة. وهم يرونها، ويشمونها، ويمكنهم لمسها، وتذوّقها".

لا تحتفل عند إنهائه لطبقه.. إليك نصائح للتعامل مع طفل انتقائي عند تناول الطعام
يُعتبر الأكل الانتقائي أمرًا شائعًا بين الأطفال الصغار., plain_textCredit: Chloe Melas

وقالت أخصائية التغذية المُسجلة، جينيفر أندرسون، التي أنشأت حسابًا يُدعى "Kids Eat in Color" عبر "إنستغرام" يتابعه أكثر من مليون شخص: "هذا هو العمر الذي تكون فيه أكبر قوة (يمتلكها أطفالك) هي الرفض، وامتلاكهم للآراء"، مضيفةً أن "هذا متوقع تمامًا. وأنت لا تفعل شيئًا خاطئًا".

ومن الطبيعي أيضًا أن تشعر بالقلق عند امتناع أطفالك عن تناول طعامهم.

يُطالب أطفالي بتناول أصابع الدجاج كل ليلة، هل هناك مشكلة في ذلك؟

لا تحتفل عند إنهائه لطبقه.. إليك نصائح للتعامل مع طفل انتقائي عند تناول الطعام
يجب جعل وقت تناول الطعام ممتعًا بالنسبة للأطفال. , plain_textCredit: Chloe Melas

ووفقًا للخبيرتين، لا توجد مشكلة بذلك، بل قم بإطعام أطفالك ما يرغبون به.

وأوضحت أندرسون: "نريد دائمًا تقديم الطعام الذي يشعر الطفل بالراحة تجاهه"، ولذلك، "إذا كنت تعلم أنهم يحبون المعكرونة، والجبن عمومًا، أو يحبون زبدة الفول السوداني، والمُربّى، أو يحبون التفاح، والفراولة، فنحن نريد دائمًا توفير شيء يحبونه بشكلٍ عام على المائدة".

ومع ذلك أشارت أندرسون إلى أنه "ليس من الضروري لهم أن يتناولوه.. إذا لم يرغبوا بذلك، ويجب علينا احترام ذلك".

ومن المهم جعل وجبات الطعام تبدو ممتعة وزاهية بالنسبة للأطفال.

وقالت أندرسون: "ينتج كل لون مختلف عن المواد الكيميائية الموجودة في الطعام، والتي تقوم بأشياء محددة في أجسامنا".

وعند تقديم مجموعة واسعة من الألوان لطفلك، ستعلم أنهم يحصلون على العناصر الغذائية اللازمة دون القلق بشأن شيء مُعيّن.

ولكن ماذا عن تقديم أطعمة جديدة للأطفال؟ يرى الخبراء أن ذلك فكرة جيّدة.

ويمكنك القيام بذلك عبر توفير بعض الخيارات الأخرى على المائدة.

وهل يجب وضع كل شيء في أطباقهم؟ وذكرت أندرسون أنه في حال التعامل مع طفل لا يحب البازلاء مثلاً، لا يزال بإمكانك وضع كمية صغيرة جدًا منها، مثل حبّة واحدة فقط.

ويمكن القول إن "هذه هي الأطعمة المتوفرة خلال هذه الوجبة. ويمكنك اختيار ما ترغب بتناوله مما هو موجود هنا".

وعندما يأتي الأمر للحلويات، ترى ديلوزير أنه لا بأس بها، ولكن يجب عدم تقديمها كمكافأة.

إليك بعض النصائح لإطعام أطفالك من صفحة "Kids Eat in Color":

  • لا تحضّر شيئًا آخر
  • لا تأخذ الأمر بشكل شخصي
  • لا تحتفل عند إنهاء طفلك لطبقه
  • قدّم الأطعمة بشكلٍ رسمي، وبانتظام. واجلس خلال تناول الطعام، والوجبات الخفيفة.
  • لا تُجبر أطفالك على تناول الطعام، ولا تقم برشوتهم

متى يجب عليك القلق؟

وقد تكون هناك مواقف تعكس كون الأمر أكثر من مجرّد انتقائية عند حلول وقت الطعام. ولذلك، متى يجب عليك زيارة أخصائي طبّي؟

ومن الضروري القيام بذلك عندما لا يتبع طفلك منحنى نموه، وإذا كان لا يكتسب الوزن، وخصوصًا إذا كان يفقد الوزن.

نشر