شلل نصفي أصاب وجه المغني الكندي جاستن بيبر.. ما هي متلازمة رامسي-هانت وما أعراضها؟

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- كشف المغني الكندي الشهير جاستن بيبر، الجمعة، عن معاناته من شلل في أحد جانبي وجهه، لافتًا إلى أنه سيأخذ استراحة من جولاته الغنائية المقبلة هذا الصيف.

وأوضح المغني الشاب، في مقطع فيديو نشره على حسابه الموثّق على موقع "إنستغرام"، أنه مصاب بمتلازمة رامسي-هانت، الأمر الذي يجعله غير قادر على تحريك نصف وجهه وبالتالي الصعود إلى المسرح.

وقال بيبر في الفيديو إن السبب هو "هذا الفيروس الذي يهاجم عصب أذني وأعصاب وجهي ما أدى إلى إصابة وجهي بالشلل".

وأضاف: "كما ترون، هذه العين لا ترمش. لا أستطيع الابتسام من هذه الجهة في وجهي؛ فتحة الأنف هذه لن تتحرك. لذلك ثمة شلل كامل في هذا الجانب من وجهي".

وفقًا لموقع مايو كلينك الطبي، تنشأ متلازمة رامسي-هانت "عندما يؤثر فيروس الهربس النطاقي على العصب الوجهي بالقرب من إحدى أذنيك، وظهور طفح جلدي مؤلم ناتج عن الهربس النطاقي. ويمكن أن تسبّب متلازمة رامسي-هانت شللًا وجهيًّا وفقدانًا للسمع في الأُذُن المُصابة..

أما السمتان الرئيسيتان لمتلازمة رامسي-هانت فهما طفح جلدي مؤلم وأحمر اللون، يترافق مع ظهور بثور مليئة بالسائل على إحدى الأذنين أو داخلها أو حولها، وضعف أو شلل بالوجه في جانب الأذن المصابة.

ويظهر الطفح الجلدي وشلل الوجه عادة في الوقت عينه. إلا أن أحدهما قد يحدث قبل الآخر في بعض الحالات، أو قد لا يحدث الطفح الجلدي إطلاقًا.

ويمكن أن يُصاب أي شخص سبق  أُصيب بجدري الماء بمتلازمة رامسي-هانت. وهذه الحالة أكثر شيوعًا لدى البالغين الأكبر سنًّا، وتصيب عادة الأشخاص الذين تَزيد أعمارهم عن 60 عامًا، فيما يندر أن يصاب الأطفال بهذه المتلازمة.

ومتلازمة رامسي-هانت ليست مُعدِيَة. رغم ذلك، فإن إعادة تنشيط فيروس جدري الماء النطاقي يمكن أن ينقل عدوى جدري الماء للأشخاص الذين لم يسبق أن أصيبوا به، أو تلقَّوا تطعيماتهم ضد هذا المرض، ويمكن أن تكون العدوى خطيرة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز المناعي.

وفي مقطع الفيديو، خاطب بيبر معجبيه معتذرًا منهم عن إلغائه لحفلاته الغنائية وقال إنه "جسديًا، يبدو جليًا أنّي غير قادر على إحيائها". 

وتابع أنّ الأمر برمّته خطير للغاية، مضيفًا "كما ترون. أتمنى ألا يكون الأمر كذلك، لكن من الواضح أن جسدي يخبرني أنه يجب أن أبطئ من حركتي. أتمنى أن تتفهموا ذلك يا رفاق. سأستغل هذا الوقت للراحة والاسترخاء والعودة بكامل طاقتي كي أتمكن من الاستمرار بما ولدت لأفعله".

وشكر بيبر معجبيه على تحليهم بالصبر، موضحًا أنه يمارس تمارين للوجه كي تساعده على التعافي.

وأضاف بيبر أنه لا يعلم كم من الوقت يحتاج للتعافي، لكن في وقت سابق من هذا الأسبوع، أُعلن عن تأجيل ثلاثة من عروضه المقبلة.