كيف توفق بين العمل حضوريا في المكتب وحياتك الشخصية؟ إليك بعض نصائح خبراء الإنتاجية

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هل استأنفت العمل مجددًا من مكتبك بعدما اعتدت على العمل عن بُعد في ظل جائحة كورونا؟ ربما حان الوقت حتى تتعلم كيفية إنجاز مهامك بوقت قياسي قصير، وألّا تشعر بالذنب والقلق عندما لا تنجز جميع المهمام الموكلة إليك.

إليك بعض النصائح التي يقدمها خبراء الإنتاجية، حتى تستطيع أن تحقق أهدافك من دون بذل جهد كبير.

رتب أولوياتك

قال أليخاندرو ليراس، الأستاذ بقسم علم النفس في جامعة إلينوي بإربانا-شامبين، إن الخطوة الأولى هي تقسيم مهامك إلى أهداف قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى.

وبعد ذلك، قم بترتيب مهامك وفق أهمية كل منها، وبماذا تبدأ أولًا.

وأضاف: "يمكن أن يُشغل الناس أنفسهم بمهام أقل أهمية، لكن من السهل إكمالها".

ويعتبر هذا فخ شائع يترك العديد من الأشخاص في حالة إنهاك بسبب عدم إنجازهم للأهداف الأكبر.

اكتشف وقت إنتاجيتك القصوى

قال ليراس إن بعض الأشخاص قد يعملون على مهام تتطلب الكثير من الاهتمام، لكنهم لا يقومون بإنجازها في الوقت الذي يتمتعون بالحد الأقصى من طاقتهم الإنتاجية.

وأضاف أن هذا الأمر يهدر طاقة ثمينة يمكن توظيفها في مكان آخر.

وإذا لم تكن متأكدًا من الموعد الأمثل لك في اليوم، حاول أن تعمل في الوقت الذي تجد نفسك فيه أكثر إنتاجية.

وأوضح ليراس: "من المهم أن تأخذ في الحسبان التوفيق بين إدراكك لنقاط قوتك والتزاماتك الأسرية".

وبالنسبة للأهل ومقدمي الرعاية، قد يكون ذلك بعد خلود الأطفال للنوم.

قوة التركيز على مهمة واحدة

وقال إيرل ميلر، أستاذ علم الأعصاب في معهد بيكوير للتعلم والذاكرة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج، إن المجتمع رسخ فكرة عن تعدد المهام وأهمية هذه المهارة لتحقيق النجاح.

ولفت بدوره إلى أن الأمر يتطلب جهدًا إضافيًا عندما تقوم بالتوفيق بين عدد من المهام وإعادة ترتيبها في دماغك.

وبالتالي، يكون مستوى الإنتاجية أقل مما إذا ركزت على مهمة واحدة.

وأوصى ميلر أن البدء بضبط العداد لمدة 20 دقيقة، والعمل على مهمة واحدة فقط حتى يحين الوقت.

وتابع أنه ستستطيع بناء قدرتك على التحمل لفترات أطول مع مرور الوقت.

تقبل فكرة عدم استطاعتك إنهاء جميع مهامك

وقال لاري روزين، أستاذ علم النفس بجامعة ولاية كاليفورنيا، دومينغيز هيلز، إن هناك الكثير من الأشياء التي لا يستطيع الإنسان إنجازها في يوم واحد. لذلك، لا تضغط على نفسك كثيرًا حتى تصل إلى نقطة الإرهاق.

وأوضح أنه من المهم وضع حدود لنفسك، على غرار الطريقة التي يضع بها الأهل قواعد لأطفالهم، مثل وقت النوم بحلول الساعة 9 مساءً.

وتابع: "معرفة الذات هي أهم شيء، والاعتراف بأن لديك وقت أقل، وليس في مستطاعك إنجاز الكثير، يخفّف عنك الضغط النفسي".

نشر