بعد حادث ميناء العقبة بالأردن..ما هي أضرار غاز الكلورين؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تسبب حادث تسرّب غاز الكلورين في ميناء العقبة بالأردن، جراء سقوط وانفجار صهريج يحتوي على هذه المادة، إلى مقتل 13 شخصًا وإصابة 260 آخرين، فما أضرار هذا الغاز على البشر؟

وذكر الموقع الإلكتروني للمكتب الإقليمي لشرق المتوسط التابع لمنظمة الصحة العالمية أن الكلورين عبارة عن غاز أصفر مخضر يتمتّع برائحة مميزة تشبه رائحة المادة المبيِّضة، حيث يتجمّع هذا الغاز في المناطق المنخفضة لكونه أثقل من الهواء بثلاثة أضعاف تقريبًا.

ويمكن التعرّض لأضرار غاز الكلورين عبر استنشاقه، أو من خلال العينين. وقد تحدث الإصابة الجلدية بعد التعرض لغاز مكثف أو جراء الاقتراب كثيراً من موقع إطلاق الغاز المسال تحت الضغط.

وأشارت المعلومات المذكورة على الموقع أن أعراض التخرش تظهر على الأغشية المخاطية بسرعة، رغم وجود آثار متأخرة على الرئتين، موضحة أن شدة التأثيرات تعتمد على تركيز الغاز ومدة التعرض.

تتضمن آثار التعرّض لغاز الكلورين:

  • السعال مع إنتاج البلغم بكميات كبيرة
  • الشعور بالاختناق
  • الأزيز وضيق النفس
  • ضيق الصدر
  • سيلان المفرزات من الأنف
  • خشونة الصوت
  • الغثيان والقيء
  • الصداع
  • الالتهاب الرئوي، والوذمة الرئوية غير القلبية المنشأ (قد تتأخر لمدّة تصل إلى 12-14 ساعة)
  • نقص الأكسجين
  • توقف القلب
  • تهيج وحرقان في العينين
  • زيادة إفراز الدمع، وتشنّج الجفنين
  • حروق في القرنية
  • تثليج الأصابع بعد لمس الغاز المضغوط