مدينة صينية تعلن الإغلاق الجزئي نتيجة تسجيل إصابات بمتحور أوميكرون الفرعي الجديد

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
مدينة صينية تعلن الإغلاق الجزئي نتيجة تسجيل إصابات بمتحور أوميكرون الفرعي الجديد
Credit: STR/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت مدينة شيان الواقعة شمال غرب الصين، الأربعاء، عن إغلاق جزئي بعدما سُجّل لديها أول حالات تفشي للمتحور الجديد المتفرّع من "أوميكرون" السريع الانتشار، والمسيطر على الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا حاليًا.

وأفاد مسؤولو مكافحة الأمراض أنّ المدينة التي يقطنها 13 مليون نسمة، سجلت 18 إصابة بـ"كوفيد-19" بين نهاري السبت والإثنين، جميعها ناجم عن متفرّع أوميكرون "BA.5.2".

ويُعتبر "BA.5.2" سلالة فرعية من المتحور الفرعي "BA.5" السائد حاليًا في الولايات المتحدة، الذي يبدو أنه يتمتع بالقدرة على التهرّب من استجابة الأجسام المضادة لدى الأشخاص المصابين سابقًا بـ"كوفيد-19"، ومن تلقوا اللقاح والجرعة المعززة، بحسب الباحثين.

وهذه المرة الأولى التي يتم الإبلاغ فيها عن هذا المتحور في الصين، إحدى دول العالم القليلة التي ما برحت تطبق سياسة "صفر كوفيد".

وأعلن مسؤولون في مدينة شيان الثلاثاء، عن تدابير شاملة قد تتسبّب بإغلاق أجزاء من المدينة لمدة سبعة أيام، بدءًا من الأربعاء.

ويشمل الإغلاق الأماكن الترفيهية، والرياضية، والثقافية، بالإضافة إلى الحانات، ودور السينما، وصالات الألعاب الرياضية، والمكتبات والمتاحف. كما تمّ تعليق عمل المطاعم والتجمعات الكبيرة، بدءًا من حفلات الزفاف وصولًا إلى عقد المؤتمرات. وصرّح مسؤول المدينة تشانغ شي يو دونغ في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء، بأنّ جميع دور العبادة أُغلقت، وحظرت الأنشطة الدينية.

وأبلغت دور الحضانة والمدارس الابتدائية والثانوية ببدء العطلة الصيفية باكرًا، فيما طُلب من الجامعات الإغلاق، وفقًا لما ذكره شي يو دونغ.

وأغلقت السلطات تسعة أحياء سكنية صنّفتها بـ"المناطق شديدة الخطورة"، ومنعت السكان من مغادرتها.

وقال شي يو دونغ: "تهدف تدابير الرقابة المؤقتة لمدة سبعة أيام إلى تهدئة المجتمع قدر الإمكان، وتخفيف حركة التنقل وخطر انتقال العدوى".

وأثار الإعلان ضجة بين بعض سكان مدينة شيان، حيث استعاد العديد منهم الفوضى الناجمة عن الإغلاق الصارم الذي امتدّ شهرًا في المدينة، بين ديسمبر/كانون الأول ويناير/ كانون الثاني.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو نشرها سكان مدينة شيان على وسائل التواصل الاجتماعي مساء الثلاثاء، العديد من المسافرين بحوزتهم حقائب صغيرة وأخرى كبيرة خارج محطة القطار، يسارعون لمغادرة المدينة.

وكان سكان منطقة تشانجان في مدينة تشان، أُجبروا على إجراء اختبارات كوفيد الجماعية بين منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء حتى الساعة 6 صباحًا. ولا يُسمح لهم بمغادرة محيطهم وارتياد الأماكن العامة، واستخدام وسائل النقل العام إلا بعد إجراء الاختبارات، تطبيقًا لإشعار حكومي.

وسُجّلت 29 إصابة في مدينة شيان، حتى يوم الأربعاء.

بالتوازي، أمرت السلطات في شنغهاي الثلاثاء، بإجراء اختبارات جماعية في 12 من مقاطعاتها الـ16، كردّ فعل على تسجيل عدد قليل من الإصابات الجديدة المرتبطة بحانة ليلية.

ورغم أن هذه المدينة التي تُعتبر المركز المالي في الصين، رفعت الإغلاق المستمر لشهور الذي طال غالبية سكان المدينة البالغ عددهم 25 مليون في يونيو/ حزيران، إلا أنها ما زالت تفرض قيود كوفيد، المتراوحة بين الاختبارات المتكررة وعمليات الإغلاق.

وأبلغت المدينة عن وجود 24 حالة إصابة بـ"كوفيد-19"، حتى يوم الأربعاء.