أكثر من 600 شخص يغرقون يوميًا.. كيف يمكنك تفادي غرق الكبار والصغار؟

صحة
نشر
8 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تلقى وايت ويرنيث مكالمة من زوجته التي ذهبت للتسوّق مع ابنتهما يوم الجمعة العظيمة عام 2017، والسبب عطل بسيارتها.

وتوجّه على الأثر بسيارته لملاقاتها، وهو يقود بمحاذاة "Patrick Space Force Base" على مقربة من منطقة كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية.

ومن طريق A1A السريع، تمكّن ويرنيث من مشاهدة المحيط، ما جعله يساهم بعملية إنقاذ ضرورية بعدها.

وقال ويرنيث لـCNN: "رأيت شخصًا يلوّح وسط ازدحام السير وتوقفت للاستعلام عما يحدث.. كان لدي شعورًا فطريًا أنّ أمرًا ما يحدث في المياه".

وعند اقترابه من المحيط، لاحظ ويرنيث وجود عدة أشخاص في المياه، يعانون بسبب وجود التيّارات.

ورغم أن مشهدًا كهذا يصيب المرء بالخوف، إلا أنّ ويرنيث كان مستعدًا كونه مدرّب إنقاذ متمرّس، وبسبب امتلاكه لمعدات الإنقاذ بحوزته.

لكن بوجود خمسة أشخاص في الحد الأدنى يحاولون البقاء على قيد الحياة وسط التيارات المائية، كيف سيتمكن من إنقاذهم جميعًا؟

الأرقام ليست مبشّرة

يغرق 647 شخص كل يوم.. هكذا يمكنك تجنب المصير ذاته
صورة للأشخاص على إحدى شواطئ ميامي في الولايات المتحدة. , plain_textCredit: lazyllama/Adobe Stock

وتُعتبر أرقام عدد الغرقى لدى المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC) صادمة، حيث سُجّلت حوالي 3،960 حالة غرق غير مقصودة ومميتة سنويًا في الولايات المتحدة (بما في ذلك حوادث القوارب)، أي ما يعادل متوسّط 11 وفاة ناتجة عن الغرق يوميًا.

أما الإحصاءات العالمية فأكثر إثارة للصدمة، إذ تُشير تقديرات منظمة الصحة العالمية (WHO) إلى نحو 236 ألف حالة وفاة بسبب الغرق سنويًا في العالم، أي بمتوسّط يعادل 647 شخصًا ​​يوميًا.

وهناك عدد أكبر من حالات الغرق غير المميتة المسجلة، وأوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها أن الأشخاص الذين ينجون من الغرق يعانون من مجموعة من النتائج تتراوح بين"عدم وجود إصابات، وإصابات خطيرة للغاية، أو إعاقة دائمة".

وهناك الكثير من الأشياء التي يمكن القيام بها لتجنّب الغرق.

المعرضون لخطر الغرق..من هم؟

يغرق 647 شخص كل يوم.. هكذا يمكنك تجنب المصير ذاته
الذكور يتعرضون للغرق بشكلً أكبر مقارنةً بالإناث. , plain_textCredit: Moe Zoyari/Bloomberg/Getty Images

ومن المهم جدّا تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للغرق، وتحتاج هذه الفئات إلى أكبر قدر من الاهتمام.

أما الأفراد المعرّضين لخطر الغرق في الولايات المتحدة هم كالتالي:

الأفراد الأصغر سنًا: الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام و4 أعوام، يسجلون أعلى معدلات الغرق، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، وتقع غالبية حالات الغرق في حمامات السباحة.

الذكور: يمثلون حوالي 80% من حالات الغرق المميتة جراء سلوكيات تنطوي على المخاطرة، وتعاطي الكحول. وتُفيد تقارير منظمة الصحة العالمية أن معدلات الغرق المميتة تزداد حد الضعف لدى الذكور مقارنةً مع الإناث في العالم.

مجموعات الأقليات: معدلات الغرق المميتة بين الأمريكيين الأصليين، أو سكان ألاسكا الأصليين، الذين يبلغون من العمر 29 عامًا وما دون، أعلى بمرتين من معدلات الغرق بين الأشخاص من البشرة البيضاء. وبالنسبة للأشخاص من البشرة السوداء، يكون المعدل أعلى بـ1.5 مرة من الأشخاص من البشرة البيضاء.

نصائح لتفادي الغرق

يغرق 647 شخص كل يوم.. هكذا يمكنك تجنب المصير ذاته
تُظهر الأبحاث أن المشاركة في دروس السباحة الرسمية يمكن أن تقلل من خطر الغرق. , plain_textCredit: Karen Pulfer Focht/The Commercial Appeal/AP

وأكّدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها أهمية تعلّم المهارات الأساسية للحفاظ على السلامة في المياه، مضيفةً أن تلقّي الدروس الرسمية يمكن أن يقلّل من خطر الغرق.

ورغم ذلك، ذكرت الوكالة أنّ "الأطفال الذين تلقوا دروسًا في السباحة ما زالوا يحتاجون لإشراف وثيق ومستمر عندما يتواجدون داخل المياه، أو بمحاذاتها".

ولا تسمح للتلفاز، أو الكتب، أو هاتفك بتشتيت انتباهك لدى مراقبتك للأطفال أثناء تواجدهم في المياه.

وابقَ بعيدًا عن المياه ولا تركب القوارب إذا استهلكت المشروبات الكحولية، وقد يؤدي وجود خلل في أحكامك، وردود الفعل البطيئة إلى مأساة.

ويجب على الأشخاص الذين يتواجدون على متن القوارب، والسباحين الأضعف ارتداء سترات النجاة، خصوصًا في المياه المفتوحة.

كما احرص على مراقبة الطقس أيضًا، وغادر عند حدوث عاصفة رعدية، أو هطول أمطار غزيرة.

دراسة بيئات المياه

يغرق 647 شخص كل يوم.. هكذا يمكنك تجنب المصير ذاته
يُحذّر الخبراء من الاستخفاف بقوّة الأمواج. , plain_textCredit: Caleb Jones/AP

وتحتضن المسطحات المائية المختلفة أنواعًا مختلفة من المخاطر.

التيارات الساحبة في المحيط

وتتدفّق هذه التيارات بعيدًا عن الشاطئ، وغالبًا ما تتشكّل عند الفواصل في القضبان الرملية، وعلى مقربة من الأرصفة البحرية.

وابحث عن علامات التيارات الساحبة قبل الدخول للمياه، وفقًا لما ذكرته جمعية إنقاذ الأرواح الأمريكية (USLA).

ويمكن أن تكون تلك العلامات على شكل فجوة ضيقة من المياه الأكثر قتامة، التي قد تبدو هادئة، بين مناطق الأمواج المتكسرة، والمياه البيضاء، أو اختلاف في لون المياه، أو خط من الرّغوة، أو الأعشاب البحرية، أو الحطام المُتحرّك باتجاه البحر".

إليك ما يجب فعله إذا علقت في تيّار ساحب:

• ابق هادئا. ولن تسحبك التيارات تحت المياه، لكنها ستُبعدك عن الشاطئ.

• لا تسبح عكس التيار. وحاول الهروب من خلال "السباحة خارج التيار باتجاه يتبع الخط الساحلي"، بحسب جمعية "USLA".

• إذا كنت في ورطة، اصرخ ولوّح لطلب المساعدة.

ولا تحاول إنقاذ الأشخاص بنفسك إذا لم تكن مُدرَّبًا على ذلك، وابحث عن منقذ، أو اتصل برقم الطوارئ، أو قم برمي أداة للعوم باتجاههم. ووجّه الشخص للسباحة بشكلٍ موازٍ للخط الساحلي ليتمكّن من الهروب.

نصائح أخرى لدى السباحة في المحيط

وحذّرت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية السباحين من موجات shorebreak التي تصطدم بالرمال مباشرةً، ويمكنها أن تُصيب السباحين، وتصيبهم بالتشويش.

وقال ويرنيث، المتحدث باسم الخدمة العامة لجمعية المنقذين الأمريكية: "عندما تكون في شك، لا تسبح".

الأنهار

ويمكن للتيارات السريعة، والعقبات تحت سطح المياه، أو الحطام أن تكون خطرة في الأنهار.

ونصح ويرنيث بعمل بحث عن النهر قبل السباحة فيه.

البحيرات والبرك

ويمكن لمياه البحيرات الهادئة، والبرك أن تمنح شعورًا زائفًا بالأمان.

ولكن أشار ويرنيث إلى أن الانخفاضات الحادة، والمفاجئة، والحطام تحت المياه قد تصدم الأشخاص، ما قد يتسبّب بالذّعر، والغرق.

وينصح ويرنيث بدخول هذه المناطق مع رفيق سباحة، والغوص في المناطق المحدّدة فقط.

وادخل المناطق غير المعروفة على قدميك أولاً لتجنّب ضرب رأسك، وفقًا لما ذكرته جمعية "USLA".

المسابح

وقدّم الاتحاد الوطني لمنع الغرق هذه النصيحة لأصحاب المسابح: "يمكن أن تساهم الحواجز ذات الجوانب الأربعة، مع البوابات ذاتية الإغلاق، وأجهزة إنذار الأبواب، والنوافذ، وأغطية السلامة على عدم وصول الأطفال إلى المياه من دون إشراف".

وحتّى إذا كان أطفالك يعرفون السباحة، ما زال على البالغين مراقبتهم بعناية.

عملية الإنقاذ

وكانت عملية الإنقاذ في فلوريدا مهمة شاقة بالنسبة لويرنيث.

لكنه يتمتّع بعقود من الخبرة، ولحسن الحظ، اتّضح أنّ الشخص الثاني الذي قدّم المساعدة كان من القوّات الجوية.

وفي النهاية، ساعد ويرنيث بسحب خمسة مراهقين من المياه.

وأضاف ويرنيث: "كان التوقيت مثاليًا لأنني ظهرت، وصادف أنني كنت موجودًا لمساعدة هؤلاء الأشخاص.. وكل ذلك بسبب تعطل سيارة العائلة. ولكن لا يمكن للجميع الاعتماد على الحظ".