إدارة بايدن تسعى لتغيير كيفية حقن لقاح جدري القردة.. بغية توفير مزيد من الجرعات

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال الدكتور روبرت كاليف، مفوض إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الخميس، إنّ الحكومة الأمريكية تدرس تغيير طريقة حقن الأطباء للقاحات جدري القردة كي تتمكّن من تحقيق إفادة قصوى من الإمدادات المتاحة.

وكجزء من إعلان إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تفشي جدري القردة في الولايات المتحدة حالة طارئة للصحة العامة، فإنها تسعى لإعطاء لقاح "جينوس" من طريق الحقنة الأدمية تحت البشرة عوض الحقن تحت الجلد.

وأوضح كاليف: "نحن ندرس مقاربة للجرعات الحالية من لقاح "جينوس" تسمح لمقدمي الرعاية الصحية تقسيم جرعة واحدة من اللقاح إلى خمسٍ منفصلة تحقن داخل الأدمة".

راهنًا، يعطى لقاح جدري القردة تحت الجلد. لكن مع التطعيم في الأدمة، فإنّ الحقن يكون تحت البشرة مباشرة ولن يمر عبر الجلد، وفق الدكتور دانيال غريفين، اختصاصي الأمراض المعدية في جامعة كولومبيا.

طريقة جديدة قد تزيد إمدادات اللقاح المحدودة

وأوضح الدكتور جاي فارما، عالم الأوبئة، لـCNN، أنّ استخدام جرعة أصغر، من خلال الحقن في الأدمة، قد جرّب مع لقاحَي الأنفلونزا وداء الكلب.

وكتب فارما: "يحتوي الجلد على خلايا خاصة جيدة جدًا تساعد اللقاح على تحفيز جهاز المناعة في الجسم".

وأشار غريفين إلى أن هذه الخلايا، المعروفة بالخلايا التغصنية، أو الخلايا العارضة، أكثر قدرة على إنتاج استجابة مناعية.

وأضاف: "إذا كنت قادرًا على إعطاء لقاح جدري القردة داخل الأدمة، فيمكنك حقن جرعة أصغر.. فهذه الخلايا تحتاج فقط إلى نوع من الإثبات بأنك ستحصل على الاستجابة المناعية ذاتها".

وستحتاج إدارة اللقاحات لإجراء مزيد من الأبحاث، لكن غريفين أفاد بأن البيانات حول فعالية طريقة الحقن يمكن جمعها بسرعة، نظرًا لأن أبحاث لقاح جدري القردة والتراخيص الخاصة به تستند إلى استجابة الجسم المضاد، وليس بالضرورة الفعالية.

هل سيتمكن الأطباء من إعطاء هذه الحقن؟

رغم أن هذه الطريقة قد تساهم بزيادة إمدادات لقاح "جينوس" المحدودة، إلا أنّ تحدياتٍ قد ترافقها.

ورأى غريفين أنها "فكرة عظيمة"، في ظل ارتفاع الطلب على اللقاح.

من جهته، قال الدكتور ويليام شافنر، أستاذ الأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت، إن طريقة الحقن هذه ليست بالأمر السهل.  

وأوضح أنّ التلقيح داخل الأدمة ينطوي على تحديات، رغم أنه يبدو جيدًا لأنه يتيح إمكانية إعطاء المزيد من اللقاحات، لكن عليك القيام بالحقن على نحو صحيح".

وأشار إلى أن الممرضات في جميع عيادات السل تتقنّ كيفية إعطاء الحقن داخل الأدمة، لكن الممرضة العادية تحتاج إلى بعض الممارسة قبل التمكّن من القيام بذلك.

وتستخدم اختبارات الجلد لمرض السل طريقة الحقن داخل الأدمة.

ولفت كليف إلى أن طريقة الحقن هذه "لا تعتبر غير عادية"، إذ أنها اعتمدت في مواقف أخرى بشكل روتيني، لذلك نحن واثقون من إعطاء الجرعة.

من جانبها، قالت داون أوكونيل، مساعدة وزير الاستعداد والاستجابة بوزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، الخميس، أن 150 ألف جرعة من لقاح "جينوس" ستصل إلى المخزون الاستراتيجي الوطني للولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول - قبل شهر من موعد الوصول المقرر سابقًا في أكتوبر/ تشرين الأول.

وأضافت أوكونيل أنه حتى الآن، أرسلت 602 ألف جرعة من لقاح "جينوس" إلى الولايات والاختصاصات القضائية.

وقدّرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها أنّ نحو 1.5 مليون شخص في الولايات المتحدة مؤهلون لتلقي التطعيم ضد جدري القردة.