إصابة 84 شخصًا ببكتيريا الإشريكية القولونية في أمريكا.. وسلسلة مطاعم في دائرة الاتهام

صحة
نشر
3 دقائق قراءة
سلسلة مطاعم وجبات سريعة متورطة.. تفشي بكتيريا الإشريكية القولونية في 84 شخص بأمريكيا
Credit: DAVID PAUL MORRIS/BLOOMBERG/GETTY IMAGES

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تواجه سلسلة مطاعم "وينديز" للوجبات السريعة، تهمة ارتباطها بتفشي بكتيريا الإشريكية القولونية في أربع ولايات أمريكية، حيث أصيب 84 شخصًا ونُقل 38 منهم إلى المستشفى، حسبما ذكرته المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، الخميس.

لم تسجّل أي حالة وفاة حتى الآن.

ولم يتوصّل التحقيق بعد إلى وجود مصدر غذائي محدّد تسبّب بتفشي المرض، وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض، لكن 52 من أصل 62 مريضًا أبلغوا عن تناول شطائر مع الخس الروماني بمطاعم "وينديز" في ولايات إنديانا، وميشيغان، وأوهايو، وبنسلفانيا الأمريكية، قبل مرضهم.

وكإجراء احترازي، تقوم "وينديز" بإزالة الخس الروماني المستخدم في الشطائر التي تقدّمها مطاعمها بتلك المناطق، حيث أفاد معظم المرضى تناولهم شطائر مع الخس الروماني، وفقًا للوكالة.

وأكدت مراكز مكافحة الأمراض أنها لا توصي بتجنّب تناول الطعام في مطاعم "وينديز"، أو التوقف عن تناول الخس الروماني.

وتحقّق الوكالة للتأكد من إذا كان الخس الروماني هو مصدر تفشي المرض، وإذا الخس المستخدم في شطائر "وينديز" يقدّم أو يعرض للبيع في مطاعم أو منافذ بيع أخرى.

وبين 84 إصابة، سُجلت 53 بولاية ميشيغان، و23 بولاية أوهايو، و6 بولاية إنديانا، وإصابتين بولاية بنسلفانيا، كما سُجلت حالة إصابة جديدة في ولاية إنديانا.

وأوضحت مراكز مكافحة الأمراض أنّ ثلاثة حالات بين تلك المسجّلة في ميشيغان، يعانون من نوع من الفشل الكلوي، يسمى متلازمة انحلال الدم اليوريمي.

ويوصى كل من ظهرت عليهم أعراض الإصابة بالبكتيريا الإشريكية القولونية بالتواصل مع مقدم الرعاية الصحية على الفور، وتسجيل ما تناولوه خلال الأسبوع السابق، وإبلاغ إدارة الصحة المحلية، أو تلك التابعة للولاية، بمرضهم.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، الإشريكية القولونية هي جرثومة توجد عادة في الأمعاء الغليظة للكائنات ذات الدم الحار، ومعظم سلالات الإشريكية القولونية غير ضارة، ومع ذلك فيمكن لبعضها أن يؤدّي إلى تسمّم غذائي خطير.

وتنتقل هذه الجرثومة إلى البشر في المقام الأول من طريق استهلاك الأغذية الملوثة، مثل منتجات اللحوم المفرومة النيّئة أو غير المطهوة جيداً، والحليب النيّئ، والخضار، والبراعم النيئة الملوثة.