هل تسبب علاج عشبي لإنقاص الوزن بوفاة زوجة عضو بالكونغرس الأمريكي؟

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  توفيت زوجة أحد أعضاء الكونغرس الأمريكي، وذكر تقرير الطبيب الشرعي بمقاطعة ساكرامنتو بأن وفاتها ناتجة عن حادث. ما نوع الحادث؟ تناولت "أوراق التوت الأبيض".

وبحسب الخبراء، فإن الوفاة جرّاء تناول هذه العشبة يُعد أمرًا "غير مألوف".

وكانت زوجة النائب توم مكلينتوك، البالغة من العمر 61 عاماً، توفيت خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وكان مكلينتوك، من الحزب الجمهوري وممثّل شمال كاليفورنيا، وجد زوجته لوري، لا تستجيب داخل منزلهما.

وذكر التقرير الصادر عن مكتب الطب الشرعي، المؤرّخ في 10 مارس/ آذار الماضي، أن الجفاف الناتج عن التهاب المعدة والأمعاء، و"الآثار الضارة لابتلاع أوراق التوت الأبيض" كانت سبب وفاتها.

ومن غير الواضح سبب ابتلاع لوري للعشبة، كما أنه من غير الواضح كيف استهلكتها.

ولم يرد مكتب عضو الكونغرس في واشنطن العاصمة على طلب CNN للتعليق على هذا الأمر.

ويقوم الأشخاص باستهلاك أوراق التوت الأبيض من خلال الشاي، والبعض الآخر يتناولها من طريق مكمل غذائي يأتي على شكل كبسولة أو شرابٍ سائل.

وقد استخدمت هذه العشبة، المستقدمة من مناطق في الهند والصين، من قبل ممارسي الطب الطبيعي منذ آلاف السنين.

ويعتقد بعض الممارسين أنها قد تساعد على إنقاص الوزن من طريق خفض نسبة السكر في الدم.

وخضعت هذه النظرية لعدد قليل من الدراسات الصغيرة، التي أظهرت بدورها أن المشاركين فقدوا بعض الوزن بالفعل، لكن ثمة حاجة إلى مزيد من البحث.

قليلة الدراسات التي أجريت لمعرفة إذا كان في وسع العشبة المساعدة على علاج مرض السكري، من طريق خفض مستويات الأنسولين.

فيما أظهرت دراسات أخرى، أُجريت على الحيوانات، أنّ العشبة تُخفّض الكوليسترول.

مع ذلك، أيًّا من هذه الدراسات ليست كبيرة بما يكفي من أجل تحديد إذا كانت أعشاب التوت الأبيض لها هذه المفاعيل. 

وفي اليوم السابق لوفاة لوري، ذكر التقرير أنها اشتكت من اضطرابات في المعدة.

وأظهرت الدراسات أن تناول عشبة التوت الأبيض قد تسبّب مشاكل في الجهاز الهضمي، ضمنًا الغثيان، والتشنج، والانتفاخ، والغازات.

عادةً، تبدو معظم الأعراض "خفيفة جدًا"، وفق لكايتلين براون، المديرة الإدارية السريرية للرابطة الأمريكية لمراكز التحكم في السموم.

وأوضحت براون أنّ "التوت الأبيض بشكل عام يعتبر نباتًا آمنًا للغاية وخطر تسببه بتسمم بشري قليل"، مشيرًة إلى أن الوفاة بسببه يعد أمرًا غير عاديًا.

مع ذلك، قالت براون أن هناك حدودًا لما يعرفه العلم عن الجرعات الزائدة، مضيفةَ أنه ليس دواءً منظّمًا شائع الاستخدام.

ولفتت براون إلى دراسة تناول خلالها المرضى العشبة كمكمّل غذائي، عانوا خلالها من آثار جانبية، مثل الانتفاخ، والإسهال، وبعض الإمساك، إلا أنّ هذه الأعراض اختفت مع مرور الوقت.

وأكدت براون أنه "لم يتم وصف أي أعراض مهددة للحياة من قبل" جرّاء استهلاك هذه العشبة.

في حين أنه من غير الواضح سبب ارتباط هذه العشبة بوفاة لوري، قال الدكتور جوش تريباخ، اختصاصي السموم الطبية وطبيب غرفة الطوارئ، إن هناك عبارة شائعة في مهنة الطب، وهي "الجرعة تصنع السم". 

وأوضح أنّ هذا يعتبر صحيحًا "عند استهلاك أي عنصر بكميات معينة فقد يصبح سامًا"، مشيرًا إلى المكملات الغذائية غير الخاضعة للرقابة، التي قد تحتوي على أي شيء.

وهناك حالات كثيرة تم التلاعب فيها بمنتجات المكملات الغذائية.

وتنظم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية المكملات الغذائية ليس كدواء، إنما كغذاء "تقليدي"، لذا فإن هذه المنتجات بأي شكل تتناولها، كأقراص أو شاي، لن تخضع للرقابة الدقيقة مثل الأدوية.

ولفتت براون إلى أنه لدى ظهور مثل هذه الحالات، من المهم أن يتذكر الأشخاص أنّ البدائل "الطبيعية" ليست آمنة دومًا.

وأوضحت: "رغم أنها تعتبر منتجات طبيعية، إلا أنها قد تشكّل خطرًا في حال استخدمت بجرعة غير مناسبة أو استخدمها مريض على نحو غير مناسب".

وأضافت" "نوصي دومًا بأنه إذا كنت تفكر باستخدام مكمل عشبي أو غذائي، فيجب أن تتحدث مع مقدم الرعاية الطبية الأساسي الخاص بك لتقدير المخاطر والفوائد الشخصية لديك".

كما لفتت براون، إلى ضرورة التواصل مع الخبراء بمراكز مكافحة السموم لتقديم المساعدة، في حال تناول منتج ما والشعور بالتعب على أثره.