منظمة الصحة العالمية: نهاية جائحة كورونا وشيكة..لننتهز هذه الفرصة

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في إفادة صحفيّة عُقدت في جنيف، الأربعاء، إن العالم لم يكن في وضع أفضل من أي وقتٍ مضى لإنهاء جائحة "كوفيد-19".

وقال غيبريسوس: "الأسبوع الماضي، كان عدد وفيات كوفيد-19 الأسبوعيّة المُبلغ عنه الأدنى منذ مارس/آذار عام 2020"، مؤكدًا أننا "لم نكن أبدًا في وضع أفضل لإنهاء الجائحة. ونحن لم نصل إلى ذلك بعد، ولكن النهاية تلوح في الأفق".

وشرح تيدروس: "لا تتوقّف عدّاءة الماراثون عندما يُصبح خط النهاية على مرمى البصر، بل تجري بقوّة أكبر بكل ما تبقّى لها من طاقة".

ولا يزال هناك خطر لظهور المزيد من المتغيّرات، وحدوث المزيد من الوفيات، والاضطرابات، والشعور بعدم اليقين، ولذلك "لننتهز هذه الفرصة"، بحسب ما ذكره.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية الأربعاء 6 من موجزات السياسات التي تُحدّد الإجراءات الرئيسية التي يجب على الحكومات اتخاذها للقضاء على الجائحة، وتستند إلى الأدلة والخبرة الُمكتسبة خلال الأشهر الـ32 الماضية، وتقدّم إرشادات حول كيفيّة إنقاذ الأرواح، وحماية الأنظمة الصحيّة، وتجنّب الاضطرابات الاجتماعيّة، والاقتصاديّة.

ورُغم أن عدد الحالات الرسمية أصبح غير مُبلغ عنه بشكلٍ ملحوظ، إلا أن الاتجاهات أظهرت انخفاضًا ثابتًا في الحالات على المستوى العالمي، وفي الولايات المتحدة.

ووفقًا لآخر تحديث لمنظمة الصحة العالمية، تنخفض أعداد الحالات الأسبوعيّة في جميع المناطق، مع انخفاض إجمالي بلغ 28% مقارنةً بالأسبوع السابق.

وفي الولايات المتحدة، انخفضت الحالات بشكلٍ ثابت خلال الشهرين الماضيين، بحسب بيانات من جامعة "جونز هوبكنز".

وأشار التحديث الوبائي الأسبوعي للمنظمة الأربعاء إلى الإبلاغ عن أكثر من 11 ألف حالة وفاة بقليل بين الـ5، والـ11 من سبتمبر/أيلول، وهو عدد يُعادل انخفاضًا بنسبة 22% مقارنةً بالأسبوع السابق.

وتم الإبلاغ عن الانخفاض في خمسة من أقاليم منظمة الصحة العالمية، وبنسبة 31% في الإقليم الأوروبي، و 25% في إقليم جنوب شرق آسيا، و22% في الأمريكتين، و11% في إقليم غرب المحيط الهادئ، و 10% في شرق المتوسط.

وكانت هناك زيادة بنسبة 10% بالوفيات في الإقليم الأفريقي.

وسجّلت الولايات المتحدة أكبر عدد من الوفيات الأسبوعية، وتبعتها اليابان، وروسيا، والبرازيل، والفلبين.

وتم الإبلاغ عن أكثر من 6.4 مليون حالة وفاة على مستوى العالم اعتبارًا من 11 سبتمبر/أيلول.