إدارة الدواء والغذاء تحذر الآباء من منتجات تبدو كالحلوى.. ما داخلها؟

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بداية، كانت هناك سجائر بطعم الشوكولاتة أو العنب، ثم جاءت السجائر الإلكترونية بنكهات مثل حلوى القطن.. وفي الوقت الحالي، هناك علكات بنكهات مصنوعة من النيكوتين، وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية ليست سعيدة بذلك.

وتحذر الوكالة جميع الآباء من مراقبة المنتجات التي تبدو مثل الحلوى، لكنها في الواقع تعتمد على النيكوتين.

وتقول إنها يمكن أن تكون خطرة جدًا على الأطفال.

وحذّر مفوض إدارة الغذاء والدواء، الدكتور روبرت كاليف، الشهر الماضي من أن "علكة النيكوتين هي أزمة صحية عامة تنتظر حدوثها بين شباب أمتنا، خاصة مع اقتراب عام دراسي جديد".

أرسلت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الشهر الماضي، رسالة تحذير إلى VPR Brands، وهي إحدى الشركات التي تصنع علكات النيكوتين، تفيد بأن المنتجات تُباع بشكل غير قانوني.

وتقول الوكالة إن VPR لم تطلب "ترخيصًا ما قبل التسويق" للعلكة.

وكانت تحتوي كل قطعة من العلكة على 1 ملليغرام من النيكوتين، مع العلم أن هناك 12 قطعة في علبة واحدة.

وتقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنه من 1 إلى 4 ملليغرام من النيكوتين يمكن أن تكون شديدة السمية للأطفال دون سن السادسة، وكذلك للأطفال الأكبر سنًا، اعتمادًا على وزنهم.

وأوضح موقع الويب الخاص بالعلامة التجارية Krave التابعة لـ VPR أن المنتجات الخالية من التبغ كانت تهدف إلى "تمكين المدخنين البالغين لاستخدام النيكوتين بشروطهم الخاصة".

ولكن الألوان الزاهية ونكهات الفاكهة قد تروق للأطفال أيضًا.

ولم تستجب VPR Brands لطلب CNN للتعليق، ويقول الموقع حاليًا إن العلكة قد توقفت عن البيع. لكن منتجات النيكوتين الخاصة بشركات أخرى، والتي تشبه الحلوى، لا تزال متوفرة.

وفي الوقت الحالي، لا توجد بيانات واضحة توثق مدى انتشار العلكة أو أي منتج آخر من منتجات النيكوتين، التي تشبه الحلوى.

مقلقة حقًا

قالت إيريكا سوارد، وهي نائب الرئيس المساعد للدعوة الوطنية لجمعية الرئة الأمريكية: "علكة النيكوتين موجودة في السوق منذ سنوات".

وهذا يجعلها تشعر بالقلق.

وكانت العلكة متوفرة في السوق لمدة ستة إلى تسعة أشهر قبل أن ترسل إدارة الغذاء والدواء خطابها التحذيري، على حد قولها.

وهذه علامة على أنه من المحتمل أن يكون هناك المزيد من منتجات النيكوتين الصديقة للأطفال في المستقبل.

وأوضحت: "إشراف إدارة الغذاء والدواء على هذه المنتجات لا يسير بالسرعة المطلوبة".

وقالت الوكالة في بيان لشبكة CNN إنها "ملتزمة بشدة بمعالجة مخاوف الصحة العامة المستمرة حول استخدام جميع الشباب للتبغ" و"ستواصل اتخاذ إجراءات مناسبة مدعومة بالأدلة".

وتابعت: "يجب على الشركات المصنعة لأي منتجات غير قانونية، بما في ذلك علكة النيكوتين، أن تكون في حالة تأهب، لأن إدارة الغذاء والدواء تعمل بنشاط لتحديد الانتهاكات وستسعى إلى اتخاذ إجراءات تصحيحية بسرعة.. والأهم من ذلك، لم تُصرّح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتسويق أي منتجات من علكة النيكوتين، ما يعني أن بيعها غير قانوني".

ومنذ سنوات، كانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تتخذ إجراءات صارمة ضد الشركات التي حاولت بيع أنواع معينة من منتجات النيكوتين، التي تعكس الأطعمة الصديقة للأطفال.

وفي عام 2019 وجهت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية انتقادات لشركة السجائر الإلكترونية Juul بسبب الطريقة التي سوّقت بها منتجاتها.

وقالت الشركة، في عرض مدرسي، إن المنتج "آمن تمامًا" وأن "إدارة الغذاء والدواء ستوافق عليه في أي يوم".

وفي يونيو/ حزيران، أُمرت الشركة بالتوقف عن بيع منتجاتها. لكن المحكمة منعت الحظر، وبالتالي فإن المنتجات لا تزال معروضة للبيع.

وبعد تحقيق استمر لمدة عامين، وجد أن شركة Juul قامت عن عمد بتسويق منتجها للأطفال.

وأعلن العديد من المدعين العامين في الولاية هذا الأسبوع أن الشركة ستدفع تسوية قدرها 438.5 مليون دولار إلى 34 ولاية وإقليم.