أسماك الأنشوجة..لماذا تُضاف إلى السلطات وما هي فوائدها؟

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- الأنشوجة من وجبات الطعام التي تُثير ردود فعل قويّة لدى الأشخاص.

وترغب الكاتبة بمجال الطّعام، أليسون رومان، بتغيير رأي الكارهين لهذه السّمكة، كما أن لديها استراتيجيّة لتغيير رأي الطُهاة فيها.

وترى رومان أن الأنشوجة "عبارة عن نوع من البهارات أكثر من كونها مجرد مكوّن طبخ"، مضيفةً أنّه "لست بحاجة لتناولها كاملة".

يولّد ردود فعل قويّة.. تسعى هذه المرأة لتغيير رأيك بشأن مكوّن لا يحظى بالتقدير الكافي
تقترح الكاتبة في مجال الطّعام، أليسون رومان، تجربة مختلف العلامات التجارية عند اختيار برطمان من الأنشوجة. , plain_textCredit: Magone/iStockphoto/Getty Images

وتُضيف رومان الأنشوجة إلى العديد من أطباقها، كما تضيف الثّوم، أو الأعشاب، وغيرها من النّكهات العطريّة خلال عملية الطبخ، وأكّدت: "في غالبية الأوقات عندما أتناول (الأنشوجة)، لا أستطيع حتّى رؤيتها".

وحتّى لو اعتقدت أن طعمها لن يُعجبك، فإن دماغك وقلبك سيكونان ممتنّان لك، إذ أوضحت أخصائيّة التّغذية المُعتمدة، ومؤلّفة كتاب "The Low-Carb Mediterranean Cookbook"، ميشيل دوداش أن"الأنشوجة سمكة صغيرة، ولكن قويّة".

وأشارت دوداش إلى أنّها "مليئة بأحماض أوميغا 3 الدهنيّة DHA وEPA، وهي مهمّة لصحّة الدّماغ، والقلب، والأوعية الدموّية، والجلد".

وإليك 3 طرق تستخدمها رومان لتعريف الأنشوجة للأشخاص الحذرين والفضوليين:

وجبة خفيفة

يولّد ردود فعل قويّة.. تسعى هذه المرأة لتغيير رأيك بشأن مكوّن لا يحظى بالتقدير الكافي
صلصة "باجنا كودا" الإيطاليّة., plain_textCredit: iMarzi/Adobe Stock

تتكوّن صلصة "باجنا كودا" الإيطاليّة للتّغميس من الأنشوجة، والثّوم، والزّبدة، وزيت الزّيتون، وتُقدم تقليديًا مع الخبز المحمص كجزء من المقبّلات.

وتُحب رومان استخدام هذه الصّلصة كوسيلة لتعريف الضّيوف إلى أسماك الأنشوجة، فهي تتميّز بنكهتها المالحة، والزبديّة، والمليئة بالثّوم.

والصّلصة عبارة أيضًا عن إجابة لسؤال لطالما طرحه الأشخاص، وهو: "ماذا عن العظام؟".

وأكّدت رومان أنها لن تخنقك، وقالت: "إنها صغيرة جدًا، وتذوب في الفم غالبًا".

تتبيلة السّلطات

يولّد ردود فعل قويّة.. تسعى هذه المرأة لتغيير رأيك بشأن مكوّن لا يحظى بالتقدير الكافي
يمكن إضافة تتبيلة بالأنشوجة إلى السّلطة. , plain_textCredit: istetiana/Moment RF/Getty Images

وتُحبّ رومان تناول الخضار المُرّة مع صلصة يمكنها أن تُعادل نكهاتها القويّة، إذ قالت: "أضع الأنشوجة في السّلطات الخاصّة بي طوال الوقت".

ولكن عند إخفائها في التّتبيلة، فإنها تُضيف قوامًا وفرقًا بسيطًا من دون غمر المكوّنات الأخرى المُستخدمة.

وتتكوّن تتبيلتها المُفضّلة من الأنشوجة المفرومة بشكلٍ جيّد، ونبات الكبر، مع الليمون، وخردل "ديجون"، وزيت الزّيتون عالي الجودة.

المعكرونة

يولّد ردود فعل قويّة.. تسعى هذه المرأة لتغيير رأيك بشأن مكوّن لا يحظى بالتقدير الكافي
يتضمن هذا الطبق الثّوم، والزّيتون، والطّماطم، والأنشوجة. , plain_textCredit: grinchh/Adobe Stock

وتستخدم رومان الاستراتيجيّة ذاتها عند صنع طبق معكرونة دافئ وشهي، ويتمثّل ذلك في إذابة نكهات "أومامي" الخاصة بالأنشوجة في الصلصة.

ووصفتها مبنيّة على وجبة تُدعى "bigoli in salsa"، وهي تتكوّن من معكرونة سميكة من نوع "بيغولي"، والبصل، والأنشوجة.

وتُضيف رومان أسماك الأنشوجة وهي كاملة، والفلفل الحار المُجفّف إلى مقلاة مع شرائح البصل، والثّوم، ونبات الشمر المُحمّر بزيت الزيتون.

وقد تبدو الشرائح بأكملها مخيفة، ولكنها تذوب أثناء غليان الصلصة، ويمكن إضافة عصير الليمون الطّازج والبقدونس لتخفيف حدّة الصّلصة.

نشر