ما هي أفضل حمية غذائية لعام 2023؟

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ذهبت الميدالية الذهبية لأفضل نظام غذائي لعام 2023 إلى حمية البحر الأبيض المتوسط، ​​للعام السادس على التوالي، وذلك وفقاً للتصنيفات التي أعلنتها شركة "US News & World Report".

واحتلت وجبات منطقة البحر الأبيض المتوسط المرتبة الأولى كأفضل حمية للطعام الصحي وأفضل حمية نباتية.

وضمن فئتين جديدتين تمت إضافتهما لعام 2023، تعادلت حمية البحر الأبيض المتوسط مع نظام TLC والنظام الغذائي النباتي المرن كأفضل نظام غذائي صديق للعائلة.

ليس ذلك فحسب، وإنما تعادلت أيضًا مع نظام "داش" كأفضل حمية غذائية صحية للعظام والمفاصل.

وقالت غريتيل شويلر، مديرة تحرير الصحة في "U.S. News & World Report"، والتي تُشرف على تصنيف الحمية الغذائية بشكل سنوي: "نبحث دائمًا عن المزيد من الحالات الصحية التي يمكننا معالجتها.. ولكن غالبًا لا توجد بيانات علمية كافية لفحص النظام الغذائي X والحالة X".

وتابعت: "يوجد قدر لا بأس به من المؤلفات العلمية في مجالي صحة العظام والمفاصل.. ندرك أيضًا أن سكاننا يكبرون في السن.. والتركيز على الأنظمة الغذائية التي تزيد من جودة الحياة بين كبار السن يُعد عنصرًا هامًا".

وفي هذا العام، صنّف المراجعون 24 نظامًا غذائيًا فقط بدلًا من 40 نظامًا تم تحليلها في السنوات الماضية.

ودمجت لجنة التحكيم 5 أنظمة غذائية من القائمة الأصلية، في حمية البحر الأبيض المتوسط والأنظمة الغذائية الأخرى، بسبب مبادئها الأساسية القائمة على الطعام النباتي.

وأوضحت شويلر: "الرسالة هي الاعتراف بأن حمية البحر الأبيض المتوسط لا تتعلق بالأطعمة الموجودة حول البحر الأبيض المتوسط فحسب.. يمكن تطبيق نهج النظام الغذائي المتوسطي في أي بلد".

وأضافت أن هذا النهج ينعكس في نظامين غذائيين جديدين، Keyto و Pritikin، اللذين تمت إضافتهما إلى المراجعة للعام 2023.

وقالت شويلر إن "نظام Keyto من المفترض أن يكون خطة غذائية متوسطية مرنة ومنخفضة الكربوهيدرات".

وأشارت إلى أن "نظام بريتيكين يركز على تناول أطعمة كاملة قليلة الدهون وعالية الألياف.. إننا نشهد دفعة نحو تناول المزيد من الأطعمة الكاملة غير المصنعة، وهو أمر رائع".

كيف تتناول طعام البحر الأبيض المتوسط؟

ووجدت العديد من الدراسات أن حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري، وارتفاع الكوليسترول، والخرف، وفقدان الذاكرة، والاكتئاب، وسرطان الثدي.

وتعتمد الحمية على الخضار، والفاكهة، والمكسرات، والبقوليات، والحبوب غير المكررة، وزيت الزيتون، والأسماك. وتتطلب الحد من تناول اللحوم، ومنتجات الألبان، والدهون المشبعة.

المركز الثاني والأخير

وحصل نظام "داش" والنظام الغذائي النباتي المرن على المرتبة الثانية ضمن فئة أفضل نظام غذائي شامل.

وتقلّل هذه الحميات من الأطعمة المصنعة، مع التركيز على الفاكهة، والخضار، والفاصولياء، والعدس، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والبذور.

وذهبت جائزة أسوأ نظام غذائي إلى حمية الأطعمة النيئة هذا العام، ويرجع ذلك جزئيًا إلى عدم اكتمال العناصر الغذائية، ما أثار مخاوف المراجعين بشأن السلامة.

واحتل نظام "كيتو" الغذائي الشهير، إلى جانب نظام "كيتو" المعدل، المرتبة 20 من بين 24 نظامًا غذائيًا. وتُشجّع هذه الأنظمة الغذائية على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين أو الدهون، مع استهلاك الحد الأدنى من الكربوهيدرات.

وتحصل هذه الحميات على تصنيفات منخفضة لأنها شديدة التقييد، ويصعب اتباعها.

وقالت شويلر إنه رغم تصنيف "كيتو" المنخفض، إلّا أنه احتل المرتبة الأولى لأفضل نظام غذائي لفقدان الوزن على المدى القصير، علمًا أن هذه الأنظمة الغذائية لا تُعتبر صحية كأسلوب حياة.

المزيد من الفائزين

وحصل نظام WW الغذائي على المرتبة الأولى ضمن فئة أفضل نظام غذائي لفقدان الوزن (طويل الأجل)، بينما حصل نظامي "داش" وTLC على المركز الثاني.

واحتل WW أيضًا مرتبة الشرف الأولى في أفضل برنامج حمية (تجاري)، يليه نظام NOOM وبرنامج Jenny Craig.

وتشارك كلًا من النظام الغذائى النباتي المرن ونظام TLC في الميدالية الذهبية ضمن فئة أسهل نظام غذائي يتبعه الأشخاص. وتعادلت حمية البحر الأبيض المتوسط ونظام "داش" في المركز الثالث.

وحاز نظام "داش" الغذائي على مرتبة الشرف كأفضل نظام غذائي لصحة القلب ولمرضى السكري، يليه النظام الغذائي المتوسطي والنظام الغذائي النباتي المرن ونظام "أورنيش".

وتم إنشاء نظام "أورنيش" الغذائي في عام 1977 من قبل الدكتور دين أورنيش، مؤسس معهد أبحاث الطب الوقائي غير الربحي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

نشر