لِمَ سيصبح دواء "نالوكسون" متاحاً لعدد أكبر من الأمريكيين؟

صحة
نشر
4 دقائق قراءة
دواء "نالوكسون" سيصبح متاحاً لعدد أكبر من الأشخاص بأمريكا.. ما السبب؟
Credit: Spencer Platt/Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- نظرًا لاقتراب الوفيات الناجمة عن تعاطي جرعات زائدة من مستويات قياسية في الولايات المتحدة، فإن دواء "نالوكسون" سيصبح متاحًا لعدد أكبر من الأشخاص، إذ يمكن للتحولات السياسية المحتملة أن تجعل الحصول عليه أسهل هذا العام.

لكن الخبراء يقولون إنّ الدواء، المصمّم لعكس الجرعات الزائدة، لا يعد حلًا لوباء المواد الأفيونية المتفشية في البلاد.

وصُرف حوالي 1.2 مليون جرعة من دواء "نالوكسون" من قبل صيدليات البيع بالتجزئة خلال عام 2021، وفقًا للبيانات التي نشرتها الجمعية الطبية الأمريكية، أي نحو تسعة أضعاف ما صُرف قبل خمس سنوات.

تسمح جميع الولايات تقريبًا للصيدليات أو المنظمات المؤهّلة الأخرى، ببيع الدواء من دون وصفة طبية للأشخاص المعرضين لخطر تعاطي جرعة زائدة، أو الذين يساعدون شخصًا معرّضًا للخطر.

مع ذلك، تشير الأبحاث إلى أنّ إمداد دواء "نالوكسون" يجب أن يكون أكثر انتشارًا في جميع أنحاء البلاد لإحداث فرق كبير بتخفيض معدل وفيات الجرعات الزائدة.

وتوفي أكثر من 107 آلاف شخص بسبب الجرعات الزائدة خلال فترة الـ12 شهرًا المنتهية في أغسطس /آب 2022، وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

وكانت المواد الأفيونية الاصطناعية، لا سيّما دواء "الفنتانيل"، متورطة بأكثر من ثلثي تلك الوفيات.

وقال الدكتور إدوارد بوير، طبيب الطوارئ المتخصّص بعلم السموم الطبية في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو، إنّ دواء الفنتانيل يعد قويًا وسريع المفعول، ويتسبّب بدخول الأشخاص إلى غرف الطوارئ باحتياجات متزايدة أكثر من ذي قبل.

وهناك بعض التغييرات الرئيسية على المستوى الفيدرالي هذا العام، التي قد تساعد بتحسين قدرة الوصول إلى الدواء المنقذ للحياة على الصعيد الوطني، ضمنًا خطوة لإتاحة الحصول على "النالوكسون" من دون وصفة طبية، التي يمكن أن تحدث في وقت مبكر من شهر مارس/ آذار المقبل.

ستجتمع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الشهر المقبل لمراجعة التطبيق الأول لدواء "نالوكسون" على هيئة رذاذ أنفي، والذي سيكون متاحًا من دون وصفة طبية.

ومع ذلك، يقول الخبراء إن تحسين الوصول إلى "النالوكسون" ليس سوى خطوة واحدة في طريق الألف ميل.

وبينما سيساعد توفير الدواء من دون وصفة طبية بتسهيل الوصول إليه، يقول الخبراء إنه من المهم أن يصل إلى الأشخاص المناسبين.

وأكد الخبراء أنّ العمل الأكثر أهمية في مكافحة النتائج المدمرة لوباء الجرعة الزائدة من المخدرات سيأتي مع التركيز المستمر على علاج اضطراب استخدام المواد الأفيونية، وسواها من استراتيجيات الحد من الضرر.

وقالت الدكتورة نورا فولكو، مديرة المعهد الوطني لتعاطي المخدرات: "في حين أن تمكين الناس من الوصول إلى علاج جيد لاضطرابات تعاطي المخدرات أمر بالغ الأهمية، يجب علينا أيضًا أن نعترف بأن الناس بحاجة للبقاء على قيد الحياة من أجل الحصول على هذا الخيار".

وأوضحت فولكو، أنّ عقودًا من البحث أظهرت، بما لا يدع مجالاً للشك، أنّ استراتيجيات الحد من الضرر يمكن أن تكون فعالة، مثل برامج خدمة الحقن، وقد تنقذ الحياة، مثل عقار عكس الجرعات الزائدة من الأفيون، نالوكسون. ورغم ذلك، هذه الاستراتيجيات ليست كافية، ولا تصل إلى كل من يحتاج إليها.