لماذا يُعتبر تساقط الأمطار من أسباب زيادة أعراض نوبات الربو؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قد تكون من بين الأشخاص الذين يستمتعون حقًا بفصل الشتاء، لكن ربما ما لا تعمله أن تساقط المطر يُعد من أسباب زيادة أعراض نوبات الربو.

ونشرت وزارة الصحة السعودية، تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، ذكرت فيها بعض النصائح التي يجب أخذها في عين الاعتبار.. فما أبرزها؟

  • تجنب مهيجات الربو، كالمطر والهواء البارد، قدر الإمكان
  • تغطية الرأس والفم والأنف عند الخروج من المنزل
  • احمل معك دومًا البخاخ الإسعافي (مُوسّع الشعب)
  • أخذ البخاخ الوقائي في حال وصفه الطبيب لك

ومن الضروري التوجه إلى أقرب مركز طوارئ في حال حدوث:

  • ازرقاق في الأطراف، والشفتين، واللسان
  • تفاقم الأعراض وعدم القدرة على التنفس أو الكلام
  • عدم الاستجابة للبخاخ الإسعافي

ونشرت وزارة الصحة العُمانية، عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستغرام"، بعض المؤشرات التي تشي بتحسنّ صحتك، عند إلمامك بالعلامات التحذيرية التي تسبق نوبة الربو، والابتعاد عن المهيجات المسببة لها، واتباع نصائح الطبيب.

وتُعد أولى هذه المؤشرات تمتعك بنوم أفضل.

وفي حال كنت من محبي اللياقة، فالخبر السار هو أنك ستستطيع المشاركة بجميع الأنشطة البدنية.

وأوضحت وزارة الصحة العُمانية، في وقت سابق، أنك لن تضطر للتغيّب عن المدرسة أو العمل.

وأخيرًا، لن تعاني من أعراض الصفير، أو السعال، أو ضيق التنفس.

نشر