FBI يحقق إن كانت السعودية ساعدت مواطنين على الفرار من قضايا بأمريكا

الشرق الأوسط
نشر
FBI يحقق في صلة السعودية بفرار متهمين من أمريكا
02:22
FBI يحقق إن كانت السعودية ساعدت مواطنين على الفرار من قضايا بأمريكا

الولايات المتحدة الأمريكية(CNN)-- تمكن طالب سعودي يدعى عبد الرحمن نورا 21 عاما من نزع السوار الإلكتروني الخاص بتعقبه والتواري عن الأنظار، بعد إخراجه بكفالة بلغت 100 ألف دولار، لاتهامه بقتل مراهقة أمريكية في حادث سير بأوريغون، نتيجة القيادة المتهورة في عام 2016.

مزاعم تشير إلى أن الحكومة السعودية، هي التي دفعتها وربما تورطت في تهريبه من البلاد.

مسؤولون في إنفاذ القانون أخبروا صحيفة “أوريغونيون” الأمريكية بأنهم يعتقدون أن نورا حصل على جواز سفر آخر وغادر الولايات المتحدة على متن طائرة خاصة.

الصحفي في “أوريغونيون” شين ديكسون قال “إن متهمين سعوديين يواجهون قضايا جنائية خطيرة تمكنوا من الفرار من الولايات المتحدة“، مضيفاً أن ذلك تم “بمساعدة الحكومة السعودية“.

وقضية نورا التي وقعت عام 2016 ليست الحالة الوحيدة، إذ تم تحديد ما مجموعه 17 حالة أخرى عبر 8 ولايات أمريكية وكندا حددتهم صحيفة أوريغونيون على أنهم “رجال سعوديون يواجهون تهماً خطيرة اختفوا“.

وواجه نورة أمام محكمة أمريكية تهمة القتل العمد، بالإضافة لتهمة الفرار، والقيادة المتهورة في الولايات المتحدة.

وفي بيان لـCNN، قالت السفارة السعودية: “إن الفكرة القائلة بأن الحكومة السعودية تساعد المواطنين بنشاط للإفلات من العدالة بعد أن تورطوا في مخالفات قانونية في الولايات المتحدة، ليست صحيحة.”

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر