مسؤول في السعودية يرد لـCNN على محقق بيزوس: محاولات للإضرار بسمعة قيادة المملكة

الشرق الأوسط
نشر
مسؤول في السعودية يرد لشبكتنا على محقق بيزوس: محاولات للإضرار بسمعة قيادة المملكة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— رد مسؤول سعودي على ادعاءات، غافن دي بيكر، المحقق الخاص بجيف بيزوس، أغنى رجل في العالم، واتهامه المملكة بالوصول إلى معلومات سرية عن علاقة موكله مع المذيعة والممثلة لورين سانشيز، وتمرير هذه المعلومات إلى صحيفة "ناشونال إنكوايرر".

وقال المصدر في رد على طلب تعليق سابق لـCNN، أرسل الأحد، حيث قال: "المملكة العربية السعودية ترفض كل الادعاءات التي تتعلق بالنزاع القائم بين الرئيس التنفيذي لأمازون، جيف بيزوس، وأميريكان ميديا كوربورايشن".

وتابع المصدر قائلا: "ادعاءات مشابهة طرحت مسبقا وأثبت أنها خاطئة، والادعاءات الأخيرة ليست مدعومة بأي أدلة، هناك محاولات شفافة للإساءة إلى صورة المملكة وسمعة قادتها، وأي محاولات لربط المملكة بهذا الشأن سيثبت أنها غير مثمرة".

وفي مقال بصحيفة "ديلي بيست"، قال دي بيكر: "لقد توصل محققونا وعدة خبراء بثقة عالية إلى أن السعوديين تمكنوا من الوصول إلى هاتف بيزوس، وحصلوا على معلومات خاصة"، دون أن يعلن أدلة ملموسة تدعم مزاعمه ضد الحكومة السعودية.

وأضاف دي بيكر أن النتائج التي توصل إليها قد تم تسليمها إلى المسؤولين الفيدراليين وأنه لن يشارك تفاصيل التحقيق احتراماً لهؤلاء المسؤولين، وتابع بالقول إن هذا المقال هو "آخر بيان علني" سيصدره في هذا الشأن. وأشار إلى أنه لم يتضح إذا كانت "أميركان ميديا" الشركة الأم لناشونال إنكوايرر "على علم بالتفاصيل أم لا".

وقالت شركة "أميركان ميديا"، في بيان لـCNN، إن قصة علاقة جيف بيزوس ولورين سانشيز اعتمدت على مصدر واحد فقط هو مايكل سانشيز شقيق لورين. وأضافت الشركة: "على الرغم من الادعاءات الخاطئة وغير المدعومة من السيد دي بيكر، فإن أميركان ميديا كانت وما زالت تدحض المزاعم التي لا أساس لها من الصحة بأن المواد الخاصة بتقريرنا تم الحصول عليها بمساعدة أي شخص آخر غير المصدر الوحيد الذي قدمها إلينا أولاً، لم يكن هناك أي تدخل من قبل أي طرف ثالث على الإطلاق".

نشر