تركيا تعتقل شخصين بتهمة "التجسس" لصالح الإمارات.. وخلفان يحذر من زيارتها حتى "سقوط أردوغان"

الشرق الأوسط
نشر
تركيا تعتقل شخصين بتهمة "التجسس" لصالح الإمارات.. وخلفان يحذر من زيارتها حتى "سقوط أردوغان"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أمرت محكمة تركية، الجمعة، بحبس شخصين اثنين، على ذمة التحقيقات بعد اعتقالهما بتهمة "التجسس" لصالح الإمارات، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية عن مصادر قضائية تركية.

حاولت CNN الحصول على تعليق من الحكومة الإماراتية على تلك الأنباء، لكن لم يصلها رد بعد.

وذكرت وكالة الأنباء التركية الرسمية، نقلا عن مصادر أمنية لم تكشفها، أن "الأمن التركي أوقف رجلي استخبارات بإسطنبول، يشتبه في تجسسهما لصالح دولة الإمارات"، مضيفة أن النيابة العامة في إسطنبول أحالتهما إلى المحكمة وطالبت بحبسهما بتهمتي "التجسس السياسي والعسكري" و"التجسس الدولي".

ونقلت "الأناضول" عن المصادر الأمنية التركية قولها إن "السلطات المعنية تحقق فيما إذا كان للرجلين علاقة بجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، في أكتوبر/ تشرين الأول 2018".

في غضون ذلك، حذر نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، من السفر إلى تركيا، حتى "سقوط" حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على حد تعبيره.

وقال خلفان: "أمنيا، أضحى المواطن لدول التحالف وجوده في تركيا تهديدا لأمنه الشخصي... نصيحتي ألا يسافروا إلى تركيا أبدا.. حتى تسقط حكومة أردوغان ويأتي الله برجل غير عنصري في تركيا".

وأضاف: "اعتقالات تركيا التي تعلنها بين حين وآخر لمواطنين إماراتيين يجب أن تقابل بمقاطعة شعبية للسفر إلى تركيا". وتابع بالقول: "يفترض أن يكون هناك تحذيرا للإماراتيين من السفر إلى تركيا"، معتبرا أنه "عندما تسافر اليوم إلى تركيا في عهد أردوغان فأنت تسافر إلى دولة قمعية".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر