إدلب.. الطفلة ريهام تنقذ شقيقتها الرضيعة تقى وتلفظ أنفاسها الأخيرة

الشرق الأوسط
نشر
إدلب.. ريهام تنقذ شقيقتها الرضيعة تقى وتلفظ أنفاسها الأخيرة
01:05
شاهد.. طفلة سورية تنقذ شقيقتها الرضيعة من بين ركام القصف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت منظمات مدنية سورية أن الطفلة ريهام (5 سنوات)، التي ظهرت في الصورة وسط حطام منزلها في إدلب، وهي تحاول إنقاذ شقيقتها الرضيعة تقى (7 شهور)، لفظت أنفاسها الأخيرة إثر سقوطهما حيث انهار الحطام.

ولحقت الشقيقة الثالثة روان (3 سنوات) بشقيقتها ريهام وأمهم الذين قتلوا بسبب انهيار منزلهم تحت قصف طائرات نظام بشار الأسد.

بدأت المأساة الأربعاء الماضي مع استمرار غارات نظام الأسد على إدلب، وانهار منزلهم إثر القصف لتسقط الأم قتيلة. ولفظت ريهام أنفاسها الأخيرة بعد محاولات إسعافها، بحسب ما ذكرته الجمعية الطبية السورية الأمريكية.

وقالت مجموعة "الخوذ البيضاء" إن ريهام لم تتماسك خلال محاولتها إنقاذ شقيقتها تقى وسقطت الطفلتان واصطدمت رأس ريهام بصخرة وماتت خلال محاولة علاجها داخل سيارة الإسعاف.  

وأفادت الجمعية الطبية السورية الأمريكية بأن شقيقتهما الأخرى روان توفيت، الجمعة، في المستشفى متأثرة بإصاباتها في الحادث. بينما نجت الرضيعة تقى من الموت وغادرت المستشفى بعد تلقي العلاج.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر