الولايات المتحدة تطلق تحذيرًا جديدًا للسفن التجارية في الخليج بسبب "تهديدات إيرانية"

الشرق الأوسط
نشر
ناقلة النفط البريطانية المحتجزة لدى إيران

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أصدرت الإدارة البحرية لوزارة النقل الأمريكية، تحذيرًا جديدًا لسفن الشحن التجارية بشأن التهديدات الإيرانية في مضيق هرمز والخليج، وقالت الإدارة في تحذيرها إن بعض السفن أبلغت عن اختراق في نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص بها، وأن تقارير أخرى تتحدث عن "كيانات مجهولة تزعم أنها سفن حربية أمريكية أو تابعة للتحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة لتأمين حركة الملاحة".

وذكر التحذير، الصادر الأربعاء، أن إيران تورطت حوادث في الخليج، من بينها الاستيلاء على ناقلة النفط البريطانية "ستينا إمبيرو".

وأضاف التحذير أن سفينتين على الأقل تعرضوا لاختراق نظام تحديد المواقع الخاص بهما من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني، مشيرًا إلى أن "السفن أبلغت أيضا عن اتصالات من جسر إلى جسر مزورة، من كيانات مجهولة تدعي كذبا أنها سفن حربية أمريكية أو تابعة للتحالف".

وأصدرت القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة، بيانًا، الأربعاء قائلة: "أبلغت السفن عن حدوث تداخل في نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، وخداع في الاتصالات من جسر إلى جسر، و عمليات تشويش على الاتصالات الأخرى دون أي تحذير يذكر".

وأضاف البيان أن "الولايات المتحدة مازالت ملتزمة بالعمل مع الحلفاء والشركاء الإقليميين لحماية حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة وحماية السفن والموظفين الأمريكيين في هذه المنطقة".

وقال مسؤول دفاعي أمريكي لـCNN، إن إيران وضعت أجهزة تشويش على GPS في جزيرة أبو موسى الخاضعة لسيطرة إيران، وهي جزيرة تقع في الخليج بالقرب من مدخل مضيق هرمز.

وأوضح المسؤول، أن إيران وضعت أجهزة التشويش في هذا الموقع على أمل تعطيل الطائرات المدنية وأنظمة الملاحة البحرية، على أمل أن تتجول السفن أو الطائرات عن طريق الخطأ في المياه أو المجال الجوي الإيراني في حين أن أنظمة GPS الخاصة بها لا تعمل بشكل صحيح، مما يعطي القوات الإيرانية الذريعة. اللازمة للاستيلاء عليها.

وتابع المسؤول أن التشويش الإيراني ليس له أي تأثير على السفن الحربية والطائرات العسكرية الأمريكية، مشيرًا إلى أن القوارب العسكرية الإيرانية "تخدع" نظام التعرف الآلي الذي تستخدمه السفن التجارية للإبلاغ عن سفنها وتمويهها باعتبارها سفن تجارية بدلاً من فيلق الحرس الثوري الإسلامي أو سفن البحرية الإيرانية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر