الخارجية اليمنية تصف أحداث عدن بـ"الانقلاب على الشرعية".. والانتقالي يطوق قصر المعاشيق

الشرق الأوسط
نشر
الخارجية اليمنية تصف أحداث عدن بـ"الانقلاب على الشرعية".. والانتقالي يطوق قصر المعاشيق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – وصفت وزارة الخارجية اليمنية الأحداث التي شهدتها مدينة عدن خلال اليومين الماضيين بـ"الانقلاب" الذي نفذه المجلس الانتقالي الجنوبي على الحكومة "الشرعية".

وقال نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي في تصريحات نقلتها الصفحة الرسمية للوزارة عبر موقع تويتر: "ما يحصل في العاصمة المؤقتة عدن من قبل المجلس الانتقالي هو انقلاب على مؤسسات الدولة الشرعية".

وأضاف الحضرمي قائلا في تعليقه على القضية نفسها: "تلك المؤسسات التي جاء تحالف دعم الشرعية بهدف استعادتها ودعمها بعد انقلاب الحوثي عام ٢٠١٤. لا شرعية بدون الشرعية!".

وكان قد أعلن نائب رئيس هيئة الرئاسة في المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، السبت، عن تطويق القوات التابعة للمجلس لقصر المعاشيق والذي أطلق عليه المجلس اسم "ٌقصر اليمامة"، بعد فرار عناصر تنظيم القاعدة منه، وفقا لتغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر.

وكانت قد شهدت مدينة عدن اشتباكات بين قوات المجلس العسكري وحزب الإصلاح الذي يصفه المجلس بـ"الإرهابي" وقوات الرئاسة اليمنية التي كانت متمركزة في المدينة، وقد أسفرت المعارك عن سيطرة المجلس العسكري على عدن بشكل كامل تقريبا بعد أن سيطرت على آخر معسكر للقوات الحكومية، معسكر بدر.

وأسقطت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي اللوائين الثالث والرابع التابعين للقوات الحكومية اليمنية، وأشار بن بريك إلى أن قوات المجلس لم تستخدم أسلحتها الثقيلة خلال هذه العملية العسكرية.

نشر