بشأن الناقلة.. أكاديمي إماراتي لإعلامية سعودية: لماذا التصفيق لإيران؟

الشرق الأوسط
نشر
بشأن الناقلة.. أكاديمي إماراتي لإعلامية سعودية: لماذا التصفيق لإيران؟
01:26
تصاعد التوتر بسبب الناقلة الإيرانية المحتجزة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – رد الأكاديمي الإماراتي، عبد الخالق عبدالله، على تعليق للإعلامية السعودية، إيمان الحمود حول الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لدى سلطات جبل طارق.

وكانت قد نشرت الحمود خبر الإفراج عن الناقلة وعلقت عليه قائلة: "والله مو سهلين هالإيرانيين"، وذلك بعد أن أعلنت سلطات جبل طارق قرارها بالإفراج عن الناقلة Grace 1.

ورد الأكاديمي الإماراتي على الحمود في تغريدة عبر صفحته على موقع تويتر قائلا: "جاء الإفراج عن الناقلة الإيرانية بعد أن رضخت إيران وقدمت تعهدا مكتوبا بعدم إفراغ حمولتها من النفط في سوريا وسمح لها بالعودة لإيران فقط، هذا يسمى رضوخ وليس ببطولة، فلماذا التصفيق لإيران يا إيمان".

وكانت قد أعلنت سلطات جبل طارق أنها قررت الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة لديها بعد أن تلقى رئيس حكومتها تأكيدات من الحكومة الإيرانية بأن وجهة الناقلة لن تكون سوريا، وبالتالي لم يعد هناك سبب قانوني لاحتجازها.

وبعد قرار الإفراج عن الناقلة المحتجزة، قال المتحدث باسم الخارجية البريطانية إن على إيران الالتزام بتعهداتها بشأن الناقلة بألا تكون سوريا وجهتها والمكان الذي ستفرغ فيه حمولتها من النفط.

نشر