حرب "درونز" من اليمن والسعودية إلى سوريا ولبنان وإسرائيل.. وإيران "العنصر المشترك"

الشرق الأوسط
نشر
حرب "درونز" من اليمن والسعودية إلى سوريا ولبنان وإسرائيل.. وإيران "العنصر المشترك"
صورة أرشيفية لطائرة أمريكية بدون طيار من طراز MQ-9 التي أسقط الحوثيون طائرة مماثلة لها باليمن في 21 أغسطس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- مع انتهاء يوم السبت وفي الساعات الأولى من صباح الأحد، توالت الأنباء من سوريا وإسرائيل ولبنان واليمن والمملكة العربية السعودية عن عمليات عسكرية، كانت جميعها مرتبطة بطائرات بدون طيار "درونز"، وكان العنصر المشترك الذي ظهر في جميع تلك العمليات هو إيران، التي وصفها يسرائيل كاتز وزير الخارجية الإسرائيلي بأنها "رأس الأفعى".

قبيل منتصف الليل في سوريا، أفادت وسائل الإعلام السورية الرسمية بأن "قوات الدفاع الجوي السوري تصدت قبل منتصف الليل لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على محيط دمشق وأسقطت أغلبيتها قبل الوصول إلى أهدافها". وقال مقيمون في العاصمة السورية لـCNN إن أصوات الانفجارات كانت تبدو أنها قادمة من ناحية مطار دمشق الدولي.

في المقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه نفذ سلسلة من الغارات على سوريا قرب العاصمة دمشق لإحباط "هجوم كبير ووشيك" على شمال إسرائيل، متهما "قوات إيرانية" و"ميليشيات شيعية" بالوقوف وراء ذلك المخطط. وقال إن الهجمات كانت سيُنفذ بطائرات بدون طيار من نوع مختلف.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن هذه الطائرات، التي أسماها بـ"القاتل" أو "الكاميكاز"، لم تستخدمها القوات الإيرانية ضد إسرائيل من قبل. وأضاف أنه على عكس الطائرات الهجومية الاعتيادية، التي تطلق الصواريخ باتجاه أهدافها، تعمل الطائرة بدون طيار "القاتل" كقذيفة خاصة بها عن طريق الطيران والاصطدام بالهدف نفسه.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل "أحبطت هجوما تم التخطيط لشنه من قبل فيلق القدس الإيراني وميليشيات شيعية"، مضيفا: "أقول مرة أخرى: إيران لا تتمتع بأي حصانة في أي مكان، قواتنا تعمل في جميع الجبهات ضد العدوان الإيراني". وتابع نتنياهو بالقول مقتبسا من التوراة: "من ينوي قتلك، اقتله أولا".

ومن دمشق إلى العاصمة اللبنانية بيروت، حيث أعلن الجيش اللبناني وجماعة حزب الله عن "سقوط" طائرة بدون طيار وانفجار طائرة أخرى في الأجواء في الضاحية الجنوبية، وقالا إن الطائرتين تابعتين لإسرائيل، بينما رفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الحادث.

وقال المتحدث باسم حزب الله محمد عفيف إن "الطائرة الثانية كانت مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الإعلامي لحزب الله"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

ومن اليمن، أعلن الحوثيون أنهم استهدفوا مطار أبها السعودي الدولي وقاعدة الملك خالد الجوية في منطقة عسير بطائرات بدون طيار. وقال المتحدث باسم الحوثيين يحيى سريع إن "طائرات قاصف k2 المسيرة استهدفت برج المراقبة في مطار أبها ما أدى إلى تعطيل الملاحة الجوية".

وأضاف المتحدث باسم الحوثيين أن "سلاح الجو المسير عاود هجماته على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بقصف برج الرقابة وكانت الإصابة دقيقة"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ نيوز" التي يسيطر عليها الحوثيون.  

من جانبه، قال المتحدث باسم التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن "قوات التحالف تمكنت، صباح الأحد، من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار (مسيّرة) أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من صنعاء باتجاه الأعيان المدنية بخميس مشيط".

وأضاف المالكي "أن جميع محاولات المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بإطلاق الطائرات بدون طيار مصيرها الفشل، والتحالف يتخذ كافة الإجراءات العملياتية وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين". وتابع المالكي بالقول إن "المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى المليشيا الإرهابية، وتؤكد إجرام وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها، كما أن استمرار تبنيها للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها".

وكان مصدر أمريكي مسؤول أكد، في تصريحات لـCNN، الأربعاء الماضي، أن الحوثيين أسقطوا طائرة أمريكية بدون طيار من طراز "MQ-9". وقال المصدر إن الطائرة سقطت بصاروخ أرض جو، مضيفا أن الولايات المتحدة "تعتقد أن الصاروخ قدمته إيران إلى المتمردين الحوثيين".

وجاء ذلك بعد إعلان الحوثيين أنهم أسقطوا طائرة أمريكية بدون طيار، لكن المتحدث باسم قوات الحوثيين قال إن "الصاروخ الذي أسقط الطائرة الأمريكية تم تطويره محليا وسوف يتم الكشف عنه قريبا في مؤتمر صحفي".

00:59
أبرز مميزات طائرة MQ-9 الأمريكية

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر