أردوغان يكشف عن خطة تركيا في منبج.. ويهاجم الناتو: ربما لأننا دولة إسلامية

الشرق الأوسط
نشر
أردوغان يكشف عن خطة تركيا في منبج.. ويهاجم الناتو: ربما لأننا دولة إسلامية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الإثنين، أن بلاده ماضية بخطتها في مدينة منبج، في ظل الاتفاق الذي أُعلن عنه بين قوات سوريا الديمقراطية، ذات الغالبية الكردية، والحكومة السورية لوقف التقدم التركي شمالي البلاد.

وقال أردوغان من مطار إسطنبول: "نحن نمضي قدما بخطتنا في منبج"، وذلك في معرض رده على أسئلة الصحفيين حول الاتفاق بين القوات الكردية ودمشق.

وكشف الرئيس التركي أن الاتفاق بين بلاده وأمريكا كان على حد وصفه "تطهير المدينة من الإرهابيين" خلال 90 يوما، مشيرا إلى مضي أكثر من عام دون تحقيق هذا الهدف.

وأكد أردوغان أن الخطة لا تقتضي دخول القوات التركية إلى منبج، لافتا إلى أن دور بلاده في هذه الخطة هو توفير الحماية والأمن لسكان المنطقة الأصليين والعشائر التي تنتمي لمنبج والتي ستقوم بدورها بما تصبو إليه كل من أنقرة وواشنطن.

أما بشأن بلدة عين العرب أو كوباني، فأشار الرئيس التركي إلى عدم وجود مشكلة حتى لحظة حديثه، في هذه المنطقة، وذلك بفضل الدور الروسي الذي وصفه بـ"الإيجابي".

وبخصوص الإدانة التي تواجهها العملية العسكرية التركية شمال شرق سوريا من قبل حلف شمال الأطلسي (الناتو)، نوه أردوغان إلى أن المادة الخامسة في هذا الحلف تنص على إلزام الدول الحليفة بدعم تركيا في حربها ضد حزب العمال الكردستاني.

وكشف الرئيس التركي أنه تواصل مع كل من ألمانيا وبريطانيا لتوضيح المشهد شمال شرق سوريا، وتساءل عما إذا كانت ستقف دول الناتو إلى جانب تركيا أم في طرف من وصفهم بـ"الإرهابيين" ، مشيرا إلى أنه لا يفهم ما الذي تريده هذه الدول، ثم ختم حديثه قائلا: "ربما لأن تركيا الدولة الإسلامية الوحيدة في الناتو؟"، على حد تعبيره.

يذكر أن تركيا كانت قد بدأت عملية "نبع السلام" العسكرية على مناطق سيطرة القوات الكردية شمال شرق سوريا، الأربعاء، ما أسفر عن مئات القتلى وآلاف الجرحى خلال أقل من أسبوع.

نشر