رئيس العراق: استقالة الحكومة فور إقرار قانون جديد للانتخابات الأسبوع المقبل

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
رئيس العراق: استقالة الحكومة فور إقرار قانون جديد للانتخابات الأسبوع المقبل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن الرئيس العراقي برهم صالح موافقته على إجراء انتخابات مبكرة في العراق، فور إقرار قانون جديد للانتخابات، مشيرًا إلى أنه أحال إلى الهيئات البرلمانية مشروع قانون جديد للانتخابات بما يتوافق مع مطالب المتظاهرين، بما يحقق انتخابات "أكثر عدلًا وأكثر تمثيلًا".

وأضاف الرئيس العراقي في خطاب للأمة، الخميس، أن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أبدى موافقته للكتل البرلمانية على استقالته فور إقرار قانون الانتخابات الجديد، شريطة التوافق على شخصية سياسية لإدارة شؤون البلاد حتى لا يحدث فراغ دستوري، مشيرًا إلى أنه يتوقع إقرار هذا القانون الجديد في البرلمان العراقي الأسبوع المقبل. 

وأكد الرئيس العراقي في كلمته، وقوفه إلى جانب المتظاهرين، معربا عن تأييده ودعمه الكامل لمطالبهم المشروعة، معلنا إحالة عدد من ملفات الفساد إلى الهيئات القضائية، استجابة إلى مطالب المتظاهرين. 

وقال الرئيس العراقي برهم صالح، إنه مستمر في مشاوراته مع الكتل السياسية في العراق من أجل تقديم إصلاحات تحقق مطالب المتظاهرين. 

وطالب برهم صالح، الحكومة بمحاسبة المسؤولين عن أحداث العنف التي صاحبت المظاهرات خلال الأسابيع الماضية، مضيفًا أن "ما شهدناه يؤكد أهمية حصر السلاح بيد الدولة وحدها"، على حد تعبيره. 

وأعرب صالح، عن رفضه لقمع المظاهرات، مخاطبا المتظاهرين للتأكيد على أن دور الأجهزة الأمنية يتمثل في حماية المتظاهرين وليس قمع حقهم في التعبير عن مطالبهم المشروعة، مشددًا على أن "القمع مرفوض والخيار الأمني لن يكون حلًا".

وبدأت مظاهرات ضخمة في العاصمة بغداد ومحافظات عراقية ذات أغلبية شيعية في الجنوب، للمطالبة بإقالة الحكومة وإقرار قانون جديد للانتخابات، احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية والفساد وارتفاع معدلات البطالة. 

وتسببت الاشتباكات بين قوات الأمن العراقية والمتظاهرين في مقتل وإصابة مئات المتظاهرين خلال الاحتجاجات المستمرة منذ أسابيع. 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر