روحاني يعلن خطوة جديدة في خفض التزامات إيران بالاتفاق النووي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
روحاني يعلن موعد ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي ضمن خفض التزاماتها بالاتفاق النووي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي بمفاعل فردو اعتبارًا من الأربعاء 6 نوفمبر تشرين الثاني الجاري، ضمن خطوة طهران الرابعة لخفض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي.

وحسب وكالة أنباء ارنا الرسمية، قال روحاني على هامش افتتاح مصنع آزادي للإبداع: "بالطبع نُعلن مُسبقا للدول الصديقة لنا في العالم، أن نشاطاتنا النووية الجديدة تتم أيضًا بإشراف ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حتى النشاط الذي سنبدأه غدًا".

وأضاف روحاني: "خطوتنا الرابعة، مثل الخطوات الثلاث الأخرى، يمكن العودة عنها" إذا نفذت الأطراف الأخرى المُوقعة على الاتفاق النووي (في أبريل/نيسان 2015) التزاماتها كاملة.

وأوضح الرئيس الإيراني أن مفاعل فردو يضم 1044 جهازًا للطرد المركزي "كان من المفترض وفقا للاتفاق أن تدور دون ضخ الغاز فيها، اليوم سوف أطلب من منظمة الطاقة الذرية أن تبدأ بضخ الغاز فيها".

وقال روحاني: "ربما سيثيرون ضجة.. نحن نعلم حساسيتهم تجاه أجهزة فوردو وأجهزة الطرد المركزي، ولكن بمجرد الوفاء بالتزاماتهم، سنقطع الغاز مرة أخرى".

وكشف روحاني عن مساعي ومفاوضات جرت في "الكواليس" للوصول إلى نتيجة قبل قراره اليوم "ولم تنجح، لكن لدينا فرصة للتفاوض مرة أخرى في الشهرين المقبلين".

وأكد الرئيس الإيراني أنه حال التوصل إلى "حل مناسب لرفع العقوبات، وتمكننا من بيع نفطنا بسهولة، واستخدام الأموال في البنوك، ورفع العقوبات الأخرى على التأمين والمعادن، سنعود إلى الوضع السابق".

وفي 8 مايو/آيار 2018، انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي، ومنذ ذلك الوقت تفرض واشنطن سلسلة مُستمرة من العقوبات على قطاعات حيوية، بينها قطاع النفط، إضافة إلى كيانات وشخصيات إيرانية، مثل الحرس الثوري ومقربين من مرشد الثورة علي خامنئي. 

نشر