توزيع الحلوى في إدلب احتفالا بمقتل قائد فيلق القدس: طار طار سليماني

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
توزيع الحلوى في إدلب احتفالا بمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني

غازي عنتاب، تركيا (CNN)-- أظهرت مقاطع فيديو متداولة عبر الشبكات الاجتماعية لحظة توزيع الحلوى في محافظة إدلب، آخر معاقل المعارضة السورية المٌسلحة، احتفالا بمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.  

وعلى صينية لتوزيع الحلوى كُتبت عبارة تقول: "نُهنئ الشعب السوري الحر على وفاة المجرم قاسم سليماني ونأمل أن يكون لـ(بشار) الأسد نفس المصير".

وتقاتل المعارضة السورية ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد المدعومة من إيران.

وكان يُنظر إلى سليماني على أنه أحد المهندسين الرئيسيين للاستراتيجية العسكرية التي سمحت للنظام السوري بضرب المُتمردين السوريين.

وخلال الحصار الوحشي لمدينة حلب في 2016، لعب سليماني دورًا بارزًا في الهجوم الذي أدى إلى نزوح أكثر من 400 ألف سوري وقتل الآلاف. وحاليًا، هناك الكثير من النازحين بسبب تصاعد أعمال العنف في إدلب.

وقالت جماعة للمعارضة السورية، في بيان، إنها تأمل أن تنتهي الجرائم الطائفية الإيرانية في سوريا بوفاة سليماني.

وأضاف التحالف الوطني للثورة السورية أن "مقتل القائد الإرهابي لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، الذي قاد وشارك في المذابح وتشريد ملايين السوريين يمثل نهاية أحد أبرز مجرمي الحرب المسؤولين عن (العديد) من الجرائم في سوريا والمنطقة".

ورأى بيان التحالف أن "مجرم الحرب سليماني لعب دورًا رئيسيًا في الوضع في سوريا".

وفي الليلة الماضية، تسببت غارة جوية أمريكية في مقتل قائد قوات فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس وحدات الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، بعد استهداف موكبهم قرب مطار بغداد الليلة الماضية.

كان وزير الدفاع الإيراني قال إن القوات المسلحة ببلاده "ستنتقم" لمقتل سليماني، فيما اعتبرت الحكومة العراقية مع ما حدث "انتهاكًا سافرًا" لسيادة البلاد.

وإلى جانب توزيع الحلوى، أظهر مقطع فيديو اُلتقط في مدينة أريحا، إحدى المدن التي تعرضت لقصف روسي وسوري عنيف في الشهور الأخيرة، تجمع سوريين وترديدهم هتافات احتفالية بمقتل قائد فيلق القدس، منها "طار طار، طار سليماني".

 

 

نشر