الجيش الإيراني يهدد بـ"رد ساحق" على أي "عدوان" أمريكي.. والحرس الثوري: طريق سليماني سيستمر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
"عملية سليماني"..الجيش الإيراني يهدد بـ"رد ساحق" على أي "عدوان" أمريكي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- هدد رئيس أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري، صباح الأربعاء، الولايات المتحدة الأمريكية بأن أي عدوان أمريكي جديد سيواجه برد أقوى، فيما تعهد الحرس الثوري بمواصلة طريق الجنرال قاسم سليماني بكل قوة، وذلك بعد قصف إيران لقاعدتين عسكريتين في العراق تضمان قوات أمريكية، انتقاما لمقتل سليماني.

وقال باقري إن هذه العمليات، التي أطلقت عليها إيران اسم "عمليات الشهيد سليماني"، تمثل "جزءا بسيطا من قدرات القوات المسلحة الإيرانية في الرد على الجريمة الأمريكية الإرهابية باغتيال قاسم سليماني، ومن الآن فصاعدا فإن أي عدوان أمريكي جديد سيواجه برد أقوى وساحق وعلى مساحة أكبر".

وأضاف رئيس الأركان الإيراني: "لقد آن الأوان للمسؤولين الأمريكيين أن يدركوا قدرات الجمهورية الإسلامية على مساحة واسعة من جغرافية العالم، وأن ينتهجوا سلوكا عقلانيا ويسارعوا بسحب قواتهم الإرهابية من المنطقة"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

في الوقت نفسه، قال المتحدث باسم قوات الحرس الثوري العميد رمضان شريف إن "جند الإسلام وقوات حرس الثورة الإسلامية مصممون على مواصلة طريق الشهيد قاسم سليماني وكافة شهداء المقاومة"، على حد تعبيره.

وأضاف شريف، في تصريحات على هامش مراسم دفن سليماني، أن عمليات حرس الثورة استهدفت قواعد أمريكية تتسع لأربعة آلاف عسكري أمريكي وتضم تجهيزات عسكرية متطورة". وتابع بالقول إن "مقاتلي جبهة المقاومة عازمون على مواصلة طريق الشهيد الحاج قاسم سليماني بكل قوة".

وفجر الأربعاء، أعلن الحرس الثوري الإيراني عن قصف قاعدة "عين الأسد" العسكرية بالعراق التي تستضيف قوات أمريكية بالصواريخ الباليستية، "انتقاما" لمقتل قائد الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، فيما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن إيران أطلقت دستة صواريخ على قوات أمريكية وقوات التحالف الدولي في قاعدة "عين الأسد" وفي أربيل.

 

 

محتوى مدفوع

نشر