إيران تدفن قاسم سليماني بعد "الانتقام" لمقتله بقصف قوات أمريكية في العراق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة للحشود في كرمان حول مركبة تحمل جثمان قاسم سليماني

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- بدأت مراسم دفن الجنرال الإيراني قاسم سليماني القائد السابق للحرس الثوري، صباح الأربعاء، في مسقط رأسه مدينة كرمان، وذلك عقب مهاجمة إيران قاعدتين عسكريتين عراقيتين تضمان قوات أمريكية، "انتقاما" من الضربة الجوية الأمريكية التي قتلت سليماني، في بغداد، الجمعة الماضية.

وأعلنت طهران الحداد الوطني لمدة 3 أيام، وشهدت الأيام القليلة الماضية حشودًا ضخمة من المشيعين يرتدون ملابس سوداء يخرجون إلى الشوارع لتشييع سليماني. وكان قد تم تحديد موعد الدفن النهائي يوم الثلاثاء، ولكن أعلنت إيران تأجيل الدفن بسبب "الحشود الهائلة".

جاء ذلك إثر تدفق عشرات الآلاف على الشوارع في كرمان، الثلاثاء، مما أدى إلى تدافع أسفر عن مقتل 56 شخصًا على الأقل وإصابة 213 آخرين، وفقًا لوكالة الأنباء الإيرانية "إيرين".

وكانت السماء لا تزال مظلمة عندما بدأت مراسم دفن سليماني في الساعات الأولى من صباح الأربعاء. وحمل أنصاره النعش على أكتافهم إلى مقبرة المدينة، حيث تم دفنه في "قسم الشهداء".

وفجر الأربعاء، أعلن الحرس الثوري الإيراني عن قصف قاعدة "عين الأسد" العسكرية بالعراق التي تستضيف قوات أمريكية بالصواريخ الباليستية، "انتقاما" لمقتل قائد الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، فيما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أن إيران أطلقت دستة صواريخ على قوات أمريكية وقوات التحالف الدولي في قاعدة "عين الأسد" وفي أربيل.

نشر