بعد استدعاء إيران القائم بالأعمال البرازيلي.. بتروبراس النفطية تُعلق مرور سفنها عبر مضيق هرمز

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
خشية من تداعيات مقتل سليماني.. شركة النفط البرازيلية تُعلق مرور سفنها عبر مضيق هرمز

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت شركة البترول الحكومية في البرازيل، المعروفة باسم بتروبراس، أنها علقت مرور سفنها عبر مضيق هرمز "من أجل تجنب المناطق التي تشكل خطرًا على سلامة التشغيل"، وفقًا لبيان صدر من قبل الشركة، يوم الأربعاء.

وقالت الشركة إنها اتخذت قرارها - بتجنب المرور عبر مضيق هرمز - بالتنسيق مع قيادة البحرية، مُؤكدة أن تغيير مسارات سفنها لن يكون له أي تأثير على إمدادات الوقود في البرازيل.

كانت وزارة الخارجية البرازيلية أصدرت بيانًا في اليوم التالي لمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، قائلة إن البرازيل "مُستعدة للمشاركة في الجهود الدولية التي تساهم في منع تفاقم النزاعات في هذه اللحظة"، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية الحكومية.

بينما استدعت الخارجية الإيرانية، يوم الثلاثاء الماضي، القائم بالأعمال بالبرازيل في طهران، عقب نشر هذا البيان، زاعمة أن الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو دعم الإجراءات الأمريكية في المنطقة، حسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأمس الأربعاء، نشر بولسونارو مقطع فيديو يُظهره وهو يشاهد مؤتمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الضربات الصاروخية الإيرانية للقوات الأمريكية في قاعدتين عسكريتين بالعراق. وقال الرئيس البرازيلي مُعلقا: "دستورنا، المادة 4: الدفاع عن السلام ونبذ الإرهاب".

وفي وقت مبكر من صباح الأربعاء، أعلن الحرس الثوري الإيراني استهدافه قاعدتين عسكريتين عراقيتين في عين الأسد وإربيل، تضمان قوات أمريكية، ردًا على مقتل سليماني في غارة جوية أمريكية، يوم الجمعة الماضي.

وهدد الحرس الثوري بمزيد من الضربات "الساحقة"، منها هجمات داخل أمريكا، إذا ردت واشنطن على ضربات إيران.  

في المقابل، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فرض عقوبات جديدة على طهران، وذلك خلال كلمة وجهها للأمريكيين، الأربعاء.

وبشأن الهجوم الصاروخي الإيراني، قال ترامب: "على الأمريكيين أن يكونوا سعداء وممتنين، لم يصب أمريكيون بأذى في الهجوم الذي شنه النظام الإيراني الليلة الماضية".

 

نشر