الأردن: لا نؤيد خطة السلام ونحذر من الخطوات الإسرائيلية أحادية الجانب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الأردن: لا نؤيد خطة السلام ونحذر من الخطوات الإسرائيلية أحادية الجانب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد الأردن عدم تأييده لخطة السلام في الشرق الأوسط التي كشف عن تفاصيلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، مؤكدا على موقف بلاده الثابت من قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ورد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، على إعلان ترامب بالقول إن الأردن يدعم قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وهي الصيغة المستخدمة سابقا في المفاوضات الدولية حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأوضح الصفدي الفرق بين القدس الشرقية، وما تصفه إدارة ترامب بـ"القدس الشرقية"، وهي تقصد أبو ديس، منطقة في الضفة الغربية وخارج حدود القدس.

وأكد وزير الخارجية الأردني أن "القضية الفلسطينية هي القضية العربية الرئيسية"، مشيرا إلى أن بلاده ستواصل التنسيق مع الدول الأخرى في المنطقة حول التطورات التي سيشهدها المستقبل من أجل التوصل إلى إجماع عربي.

وحذر الصفدي من "العواقب الخطيرة" لأي تصرفات أحادية من الجانب الإسرائيلي، ومن ضمنها ضم أراض فلسطينية وبناء وتوسعة المستوطنات وانتهاك المواقع الإسلامية المقدسة والتي تهدف لفرض حقائق جديدة على الأرض.

وأشار وزير الخارجية الأردني إلى أن عمان تدين هذه الإجراءات وتعتبرها خرقا للقانون الدولي وتصرفات استفزازية ستدفع المنطقة إلى مزيد من المواجهات والتوترات.

نشر