حزن في مصر بعد مصرع رائد الأعمال خالد بشارة وسط جدل حول حوادث الطرق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
حزن في مصر بعد مصرع رائد الأعمال خالد بشارة وسط جدل حول حوادث الطرق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لقي رائد الأعمال المصري خالد بشارة المدير التنفيذي لشركة أوراسكوم، مصرعه في حادث مروري، في وقت مبكر من صباح الجمعة، فيما أثار الحادث جدلا حول حوادث الطرق، وحصيلة ضحاياها المرتفعة في البلاد.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن نادي الجونة مصرع رئيسه، الذي أسهم في عودته إلى الدوري الممتاز لكرة القدم، عقب توليه رئاسته في 2017.

في وقت قالت تقارير صحفية محلية إن بشارة لقي مصرعه نتيجة تصادم سيارة نقل ثقيل بسيارته لدى تحركه على الطريق الدائري قرب ميدان الرماية بمحافظة الجيزة.

وتخرج بشارة (49 عامًا) في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ودرس علوم هندسة الحاسب الآلي وإدارة الأعمال.

واختارته مجلة Egypt Business Today كـ"أفضل رئيس تنفيذي للعام" تحت سن 40 عامًا، وفي ديسمبر/كانون الأول 2003.

وفي تقرير سابق، قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن حوادث الطرق في مصر بلغ عددها 8480 حادثا في 2018.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أدرجت مصر ضمن أسوأ 10 دول في العالم التي معدلات مرتفعة لحوادث الطرق، مُوضحة أن 25 ألفا و500 شخص بين قتيل ومصاب كانوا ضحية لهذه الحوادث، في 2016.

وجدد مصرع خالد بشارة الحديث حول حوادث الطرق في البلاد، لا سيما الناتجة من سيارات النقل الثقيل، وسط جدل حول التزام سائقيه بقواعد المرور وتطبيق القانون.

في حين سيطرت حالة من الحزن على من عرفوا بشارة وعملوا معه، وتحدثوا عن مدى كفائته وتميزه ومساعدته لهم، وكيف كانت قصة كفاحه مثلا ملهمًا للأجيال الجديد.. وهكذا كان التفاعل مع نبأ مصرعه:

 

نشر