البرادعي: دعوة الفلسطينيين للتفاوض حول صفقة القرن "فخ".. وهذا أكثر ما يخيف إسرائيل

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
البرادعي: دعوة الفلسطينيين للتفاوض حول صفقة القرن "فخ"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصف الدكتور محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية السابق، إن دعوة الفلسطينيين للتفاوض حول خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، أو ما بات معروفا باسم "صفقة القرن"، بأنها "فخ" لقبول إطار مخالف للقرارات الدولية.

وقال البرادعي، في تغريدة عبر تويتر، الجمعة، إن "دعوة  الفلسطينيين للتفاوض حول " صفقة القرن" هو فخ لقبول إطار مخالف لكل قرارات الشرعية الدولية منذ عام ٦٧ الخاصة بالأراضي المحتلة والقدس واللاجئيين".

ورأى البرادعي أن "أكثر ما يخيف إسرائيل الآن هو العودة إلى فكرة الدولة الواحدة والمواطنة، والتى سيكون الفلسطينيين فيها أغلبية بعد زمن قصير".

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن ترامب الخطة بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في البيت الأبيض، وسط رفض فلسطيني.

ومن أبرز بنود صفقة القرن، ضم كل المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية إلى إسرائيل، إضافة إلى وادي الأردن.

ووضعت الخطة القدس غير مقسمة عاصمة لإسرائيل، بينما عاصمة الفلسطينيين المستقبلية ستكون في منطقة تقع إلى الشرق والشمال من الجدار المحيط بأجزاء من القدس، ويمكن تسميتها بالقدس أو أي اسم آخر تحدده الدولة الفلسطينية المستقبلية.

كما تنص على نزع سلاح حركة حماس وأن تكون غزة وسائر الدولة الفلسطينية المستقبلية منزوعة السلاح.

بجانب اعتراف الطرفين بالدولة الفلسطينية بأنها دولة للشعب الفلسطيني والدولة الإسرائيلية بأنها دولة للشعب اليهودي.

نشر