ترامب: سليماني أكبر جزاري إيران.. ونعمل على إنهاء حروبنا في الشرق الأوسط

الشرق الأوسط
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يلقي خطاب حالة الاتحاد أمام الكونغرس

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطاب حالة الاتحاد، الأربعاء، إن إدارته "تدافع بقوة عن الأمن القومي الأمريكي"، وتكافح "الإرهاب الإسلامي المتطرف"، مشيرًا في خطابه أمام الكونغرس، إلى خطة السلام التي أعلنها الأسبوع الماضي بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتعهد الرئيس الأمريكي بالعمل على تحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، ومنح ملايين الشباب التغيير لتحقيق مستقبل أفضل "مع إدراك أن جميع المحاولات السابقة فشلت"، على حد وصفه.

وحول جهود إدارته لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، قال ترامب إنه تم تدمير دولة التنظيم، حيث كان يسيطر على نحو 20 ألف ميل مربع من الأراضي في سوريا والعراق، لافتًا إلى مقتل زعيم التنظيم ومؤسسه أبو بكر البغدادي.

ووصف الرئيس الأمريكي، في خطاب حالة الاتحاد، قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، بأنه "أكبر جزاري النظام الإيراني قسوة"، وأنه "وحش"، "قتل وجرح الآلاف من أفراد القوات الأمريكية في العراق"، واعتبره "أكبر إرهابي في العالم".

واتهم دونالد ترامب، سليماني الذي قُتل في غارة أمريكية في العاصمة العراقية بغداد في يناير كانون الثاني الماضي، بالتورط في "مقتل عدد لا يحصى من الرجال والنساء والأطفال"، وتوجيه الهجوم على القوات الأمريكية في العراق في ديسمبر كانون الأول الماضي، والذي أسفر عن مقتل أحد المتعاقدين مع القوات الأمريكية بالإضافة إلى إصابة عدد من عناصر القوات الأمريكية، مشيرًا إلى أن سليماني "كان يخطط بنشاط لهجمات جديدة"، وتابع "لهذا السبب، في الشهر الماضي، وبتوجيه مني، نفذ جيش الولايات المتحدة ضربة دقيقة لا تشوبها شائبة أدت إلى مقتل سليماني وإنهاء حكمه الشرير من الإرهاب إلى الأبد".

وتابع الرئيس الأمريكي، في معرض ذكر جهود إدارته في مكافحة الإرهاب، قائلًا "رسالتنا إلى الإرهابيين واضحة: لن تفلت من العدالة الأمريكية أبداً. إذا هاجمت مواطنينا، فإنك تخسر حياتك".

وأشاد دونالد ترامب، بالحراك الشعبي في إيران، في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، قائلًا "في الأشهر الأخيرة، رأينا الإيرانيين الفخورين يرفعون أصواتهم ضد حكامهم القمعيين. يجب أن يتخلى النظام الإيراني عن سعيه للأسلحة النووية، وأن يكف عن نشر الرعب والموت والدمار، وأن يبدأ العمل لصالح شعبه".

وأوضح أن العقوبات الاقتصادية الأمريكية على النظام الإيراني ساهمت في الضغط على النظام، وأن "الاقتصاد الإيراني يعمل بشكل سيء للغاية. يمكننا أن نساعدهم على جعله جيدًا جدًا في فترة زمنية قصيرة، لكن ربما يكونون فخورين جدًا أو حمقى للغاية لطلب المساعدة. نحن هنا. دعونا نرى الطريق الذي يختارونه. الأمر متروك لهم تماما".

وفيما يتعلق بالحرب في أفغانستان، قال الرئيس الأمريكي، إن إدارته تعمل على "إنهاء حروب الولايات المتحدة في الشرق الأوسط"، مؤكدًا "نحن نعمل في النهاية على إنهاء أطول حرب في أمريكا وإعادة قواتنا إلى الوطن".

 

 

محتوى مدفوع

نشر